لعبة أمل الشعوب تحتفل بمرور ست سنوات على إطلاقها

Arabic rappelz 1 (2)

احتفلت شركة جيم باور سڤن امس بالذكرى السنوية السادسة لإطلاق لعبة أمل الشعوب، الحائزة على جائزة المركز الثاني لفئة أكثر الألعاب شعبية في العالم العربي.

وتستمر إدارة اللعبة بهذه المناسبة بتقديم مجموعة من الاحتفاليات والتي اعتبرت الأكبر في تاريخ اللعبة، وبالتوازي مع ذلك بدأ موقع اللعبة والمنتدى الرسمي الاحتفال من خلال مسابقات وتوزيع جوائز واستعراض تقرير مصور عن تاريخ اللعبة.

تألقت لعبة أمل الشعوب خلال 6 أعوام لتصبح أكبر مجتمع افتراضي عربي مع تقديمها 12 إصدار متنوع خلال هذه الفترة. سلسلة النجاحات التي بناها فريق اللعبة العربي بدأت منذ الإصدار الرسمي الأول سفينة المجهول 6.1 الذي جاء في حزيران عام 2009 وبعد عام من التطوير تقريباً.

تتميز أمل الشعوب وهي النسخة العربية من Rappelz بإضافات خاصة لم تتوفر في أي نسخة أخرى جعلتها الأفضل من حيث ملائمةً اللاعبين العرب. فمن الأزياء العربية التقليدية إلى التعديلات التي شملت نظام المتاجرة وصولاً حتى مهارات الاختصاصات التي نبضت بالحياة فأصبح تخصص أسياد اللعبة كمرحلة تطور جديدة للشخصية.

يمكننا القول إن مئات الأدوات أضيفت للعبة منذ إصدارها الأول وبمرور الوقت شملت جوانب اللعبة المختلفة، فضلاً عن المرافقين والتخصصات الجديدة والدهاليز والأماكن العربية التي شحنت مغامرات أمل الشعوب بأجواء الإثارة والتحدي.

أول فلم وثائقي عن لعبة أمل الشعوب ومجتمع اللاعبين العرب

يقدم فريق أمل الشعوب الدعم الفوري الكامل لكافة اللاعبين على مدار الساعة، وبخبرة صقلها التعامل مع ما يقارب ألف استفسار شهرياً بحسب إحصائيات برنامج خدمة العملاء التابع للشركة. سجلت اللعبة تقدماً يومياً مستمراً وانتشاراً أكبر مما حدا بقناة الجزيرة الوثائقية لتصوير فلم وثائقي أبطاله لاعبين في أمل الشعوب.

يتميز نظام اللعب في أمل الشعوب بتحفيزه لقيم التعاون في سبيل تحقيق الفوز عبر نظام الكتائب المحكم، حيث يضع قادة الكتائب الخطط بأدوار مختلفة لأعضاء الكتيبة محققين بذلك أعظم الانتصارات ضد أشرس الوحوش.

ومع استمرار التطوير للعبة حمل الإصدار الأحدث اسم “سيرك الجنون ” ليضيف مفهوماً جديداً لدهاليز الإثارة والغموض التي تتميز بها اللعبة بضمها لأكثر من 20 دهليز و180 مستوى للشخصية ونظام تصفيح جديد حوّل أسلحة ودروع اللعبة إلى أقوى ما يمكن، فضلاً عن العديد الإضافات المميزة طُبقت على تخصصات أمل الشعوب.

الجدير بالذكر أن لعبة أمل الشعوب تعتبر من أكثر الألعاب الجماعية انتشاراً على الانترنت في العالم العربي، منذ إطلاق تجاربها الأولى عام 2008. فيما قدمت جيم باور سڤن ما يزيد عن سبعة ألعاب بما فيها أمل الشعوب خلال سنوات عملها الثمانية.