هواوي Mate 7 Mini قادم بماسح بصمة فريد من نوعه

منذ شهور وهناك شائعات في الأفق حول عمل هواوي الصينية على هاتف ذكي يحمل نفسه مفهوم سوني إكسبيريا كومباكت، بحيث توفر نُسخة أصغر في الشاشة من هاتفها الرائد بنفس المواصفات التقنية، وفي حالة هواوي كان Mate 7 هو الهاتف الرائد، والإصدار المُصغّر هو Mate 7 Mini.

mate-7_mini

تأتي هذه الشائعات بعد تسريب صور لهاتف Mate 7 Mini وكما يظهر بالصورة وحسبما ذكر مصدر التسريب فإنّ الهاتف سيأتي بشاشة أصغر مقاس ٤.٧” بوصة، لكن هذا ليس الأهم في Mate 7 Mini. فطبقًا للصورة الثانية يحمل الهاتف ميزة فريدة نراها للمرة الأولى على هاتف ذكي حيث توجد منطقة حساسة للمس في الخلف أسفل الكاميرا تقريبًا تحمل في طياتها “ماسح البصمة الضوئي” بحيث يُفتح الهاتف بمجرد حمل المستخدم له ودون أن يعمل أحد أنّه يُفتح بالبصمة.

mate-7_mini1

التقنية الجديدة رائعة في وجهة نظري الشخصية وإن صدق هذا التسريب من المتوقع أن تلقى الكثير من ردود الأفعال الإيجابية في المجتمع التقني. وجدير بالذكر أنّه حتى الآن لا نعرف هل ستنتهج هواوي مفهوم سوني مع الهواتف المصغرة ذات المواصفات نفسها للهواتف الرائدة، أم أنّها ستتبنى فكر سامسونج واتش تي سي بتوفير نُسخ مصغّرة ذات مواصفات أقل.

المصدر

  • ѦՊԻ

    طبعا مفهوم سوني هو الأفضل فليس جميع المستخدمين يفضلون هواتف بشاشة كبيرة بالعكس فمعظم المستهلكين يفضلون الهواتف الأكبر من 4.5 بوصة حتى 5.5 بوصة لذلك يكون من صالح الشركات اطلاق هواتفها الرائدة في هذه الفئة

تعليقات عبر الفيسبوك