قوقل تراقب التطبيقات المدرجة على قوقل بلاي يدوياً

iarc-ratings2x

الإنتقاد الرئيسي الذي يوجه دائماً إلى متجر قوقل بلاي أن تطبيقاته أقل جودة من تلك الموجودة على متجر تطبيقات الآيفون، حتى أن نسبة التطبيقات الخبيثة أو المسيئة في تزايد. ومن أجل إزالة هذه السمعة السيئة، بدأت قوقل بتطبيق إشراف مشدد أكثر على إدراج التطبيقات في المتجر، حيث سيكون هناك فريق متخصص لمراقبة التطبيقات الجديدة من أجل منع نشر التطبيقات الإباحية أو الخبيثة وحتى تصنيف التطبيقات بحسب عمر المستخدم.

وبهذا التصرف فإن قوقل بلاي يسير على خطى متجر تطبيقات آبل، إلا أن قيود آبل تبقى أكبر للحفاظ على جودة أعلى حيث يجب أن تلتزم التطبيقات الجديدة بمعايير آبل. في حين أن قوقل ستكتفي بالمراقبة لمنع إدراج التطبيقات المسيئة.

وقالت قوقل أن الفريق المتخصص في المراقبة لديها سيقوم بتفحص كل تطبيق جديد يدرجه المطور على المتجر من أجل التعرف مبكراً على مخالفات القوانين الخاصة بالمتجر. وكانت قوقل سابقاً تستخدم تقنيات آلية لتفحص التطبيقات، لكن الآن مع دخول العنصر البشري على الخط، فإنه من المتوقع أن تمنع ظهور أية مخالفات تذكر.

وإن كنت قلقاً من التأخير في قبول تطبيقك مع استخدام هذا الاسلوب الجديد في الرقابة، فإن قوقل وعدت أن التطبيقات الجديدة ستكون متاحة “في غضون ساعات” وهذا يفتح المجال واسعاً إلى فترة قد تصل إلى يوم كامل. وبكل حال حتى مع فترة يوم على الأكثر فإن هذا أفضل من آبل حيث تكون فترة الانتظار الوسطية اسبوع وتصل أحياناً إلى اسبوعين حتى قبول إدراج التطبيق.

كما ستطرح قوقل مجموعة من الأسئلة على مطوري التطبيقات للإجابة عنها عند إدراج كل تطبيق جديد لتحديد الشريحة العمرية المناسبة له، بالتالي سيظهر في صفحة التطبيق التصنيف العمري المناسب للتطبيق وفق الصورة أعلاه.

المصدر

تعليقات عبر الفيسبوك