استبيان: 69% من الأمريكان يرفضون أبل ووتش

دراسة أبل ووتش

بشّرت أبل بساعتها الجديدة – أبل ووتش – مؤخرًا، وأنه سيتم فتح مرحلة طلبات الشراء المُسبَق في 10 أبريل، على أن يتم إطلاقها في 24 أبريل. كل هذا جميل، لكن السؤال: من يهتم لشراء “أبل ووتش”؟

كشفت دراسة حديثة أجرتها رويترز أن 69% من الأمريكيين لا يرغبون في الحصول على أبل ووتش. وقد أُجْرِيَ الاستطلاع في 9 مارس، حيث قال 47.5% ليس لهم أي مصلحة في الساعة، في حين 22.1% ليسوا مهتمّين فيها. وفي 13% مارس، أتت النتائج أيضًا أن 9.4% فقط هم من كانوا مهتمين جدًا بساعة أبل ووتش، في حين 15.2% كانوا مهتمِّين إلى حدٍّ ما، مع 5.8% لم يقرروا بعد.

وبالطبع هذا لا يعني أن أبل ووتش محكوم عليها بالفشل. بل عانت أبل أول مرة عندما قررت إطلاق الآيفون والآيباد، وواجهت المزيد من الشكوك، وكذا سخروا حتى من أسماء منتجاتها، وقد حققت نجاحًا كبيرًا بعد ذلك.

الأمر فقط الذي يواجه بعض الانتقادات هي أن أبل ووتش لم تأتِ بشيء حقيقي يبرزها في إطار المنافسة. فإن جميع خصائص ساعة أبل تتشابه إلى حدٍّ كبير مع خصائص الساعات الذكية الأخرى والسوارات البدنية، ربما الفارق الحقيقي هو ثمن الساعة.

لنر ما إذا حققت أبل ووتش نجاحًا باهرًا كما يتوقع البعض، أم سينتهي الأمر بالفشل الذريع كما يتوقع البعض الآخر. وفي رأيي الشخصي، لا نستطيع الحكم على الأمر في الوقت الحالي، لنصبر قليلًا فقط.

المصدر: Reuters


  • CPU

    9% تساوي تقريباً ٣٥ مليون أمريكي .. ليس هذا بالأمر السيء لأبل على الأطلاق !

  • حينما يتعلّق الأمر بأبِل.. مامن شيء أمام المحللين سوي المشاهده والإندهاش.

تعليقات عبر الفيسبوك