المخابرات الأمريكية حاولت اختراق منتجات آبل

CIA

إدوارد سنودن .. جندي أمريكي عمل سابقًا في وكالة الأمن القومي الأمريكية وصنع اسمًا لنفسه من التسريبات العديدة التي أثرت بشكل واضح على صناعة التقنية في العالم، وخاصةً الشركات الكبيرة التي أثبت تورطها في فضائح تجسس على مستخدميها.

وضمن مجموعة وثائق جديدة سرّبها سنودن ظهرت معلومات حول محاولات حثيثة من وكالة المخابرات المركزية الأمريكية على مدار السنوات الماضية لاختراق حماية الآيفون والآيباد والماك من آبل، حتى أنّ بعض المحاولات لاختراق نظام iOS تم استعراضها في مؤتمر سنوي يدعى Jamboree برعاية المخابرات الأمريكية.

المثير للاهتمام أنّ المخابرات الأمريكية كانت تحاول بناء نُسخة خاصة بها من مكتبة تطوير Xcode التي يستخدمها مطوري تطبيقات آبل، بحيث تقوم بنشر هذه النسخة بين المطورين لتخترق التطبيقات منذ وقت العمل عليها! حيث تُمكّن المخابرات الأمريكية من إضافة أي كود خبيث إلى التطبيق المستهدف دون دراية المطور.

نفس الأمر حاولت المخابرات فعله مع نظام آبل للحواسيب OS X حيث عملت المخابرات الأمريكية على إنشاء إصدار ملغوم من برنامج تحديث النظام يقوم بتنصيب باب خلفي على أجهزة الماك التي تستخدمه.

من جانبها رفضت المخابرات الأمريكية التعليق على الأمر حتى الآن، وهو أمر متوقع بعد هذا التسريب الفاضح، أمّا آبل فاكتفت بالإشارة إلى تصريحاتها بشأن الخصوصية والحماية.

المصدر

تعليقات عبر الفيسبوك