اختراق أوبر وتسريب معلومات عن عشرات آلاف السائقين

Uber drivers protest against working conditions outside the company's office in Santa Monica

اعترفت شركة أوبر أن أنظمتها تعرضت لعملية اختراق أدت لتسريب بيانات عشرات آلاف السائقين على الرغم من مضي وقت طويل عن الحادثة.

وبحسب بيان رسمي فإن عملية الاختراق حصلت في مايو من العام الماضي وأدت لتسريب بيانات تتعلق بـ 50 ألف سائق متعاقد مع الشركة وهذا الرقم على الرغم من كبره إلا أنه يمثل نسبة ضئيلة من إجمالي عدد السائقين المتعاقدين.

وبالعودة إلى شهر سبتمبر تحديداً في السابع عشر منه اكتشفت الشركة أن أحد قواعد بياناتها تعرضت لعملية اختراق ودخول غير مرخص به. وعند اكتشاف الخرق الأمني قامت بتغيير برتوكولات الدخول وبدأت عملية التحقيقات التي وصلت إلى أن الاختراق كان منذ شهر مايو.

وتمكن القراصنة من الوصول إلى ملفات تحوي أسماء السائقين وأرقام رخص القيادة الخاصة بهم. وطمأنت الشركة أنه حتى اللحظة لم يحصل أي استخدام مسيئ للمعلومات المسروقة عن السائقين. إلا أنها طلبت أيضاً مراقبة تقارير استخدام حساباتهم المصرفية لإكتشاف أية عملية احتيال قد تحصل، وستمنحهم اشتراك مجاني لمدة سنة في خدمة مراقبة تقارير الإئتمان من شركة Experian.

المصدر

تعليقات عبر الفيسبوك