تقرير: بلاي ستيشن يوسّع تفوقه على إكس بوكس خلال السنوات القادمة

xboxonevsps4-780x430

طالعنا أمس المدير التنفيذي لسوني وهو يشرح خطته لإنقاذ شركته من خلال الخروج من القطاعات الخاسرة كالتلفاز والهواتف الذكية والحواسب اللوحية، والتركيز أكثر على قطاعات تحقق النمو والأرباح للشركة كحساسات الكاميرات التي تبيعها للشركات المصنعة للهواتف الذكية وقطاع بلاي ستيشن والألعاب حيث تسعى الشركة لزيادة قاعدة المستخدمين. وبحسب تقرير جديد فإنه يتوقع أن تتسع الفجوة ما بين مبيعات بلاي ستيشن و إكس بوكس لتصل إلى 40% خلال السنوات الأربعة القادمة.

Strategy-Analytics

وباعت سوني 18.5 مليون جهاز من بلاي ستيشن 4 خلال 14 شهر منذ إطلاقه لأول مرة. وبحلول 2019 تتوقع مؤسسة Strategy Analytics للأبحاث أن ترتفع مبيعاتها لتصل إلى 80 مليون جهاز، أما التوقعات لجهاز المنافس مايكروسوفت إكس بوكس ون فيتوقع أن تصل مبيعاته إلى 57 مليون جهاز خلال نفس الفترة.

وتصل قيمة صناعة منصات الألعاب حوالي 30 مليار دولار تتنافس عليها عدة شركات من أبرزها سوني التي تسير في طريق سيحقق لها نصيب الأسد فيه مقارنة بالمنافس الأقرب مايكروسوفت.

وأوضح Michael Goodman مدير خدمات استراتيجيات الإعلام الرقمي في Strategy Analytics أن ارتفاع عدد شحنات أجهزة الألعاب والترفيه المنزلي السنوية يؤكد أنها لاتزال تشكل جزء أساسي من حياة الناس.

وكانت قد أشارت بعض التقارير إلى أن سوق منصات الألعاب في أسوء حالاته، لكن Strategy Analytics تعيد التأكيد على أنه ينبض بالحياة وبالعكس ينمو بسرعة تفوق النمو الذي حققه في الأجيال السابقة من المنصات.

ومن بين أكبر المتضررين سيكون جهاز نيتندو Wii U حيث تتوقع أن لاتزيد مبيعاته عن 20 مليون وحدة بحلول عام 2019 لأن الكثير من المستخدمين بدأو باللجوء لبدائل الألعاب على الهواتف الذكية والحواسب اللوحية. وحتى الآن باعت الشركة 9 ملايين جهاز ولايتوقع أن تحقق قفزة في نمو المبيعات في المستقبل.

من جهة ثانية يرى محللون أن عدد المبيعات وحده يعتبر مقياس مضلل لايعكس الصورة الحقيقية، حيث أنه من المهم الآن أن تعرف من وكم عدد الزبائن الذين قمت بترفيههم عبر تلك الأجهزة. المقاييس المهمة ستكون عدد اللاعبين النشطين شهرياً، والنشطين يومياً، ومعدلات التحويل والقيمة على مدار حياة اللاعب ستصبح أهم للمطورين وناشري الألعاب.

المصدر