أبل تُطبّق التقييم العمري +٤ على أيقونات وصور التطبيقات

معروف عن أبل نظامها القاسي وقواعدها الصارمة عندما يتعلق الأمر بقبول التطبيقات على متجر التطبيقات، ولذلك حكمة وفائدة عظيمة في خلو المتجر من التطبيقات منخفضة الجودة، أو التطبيقات ذات الوظائف الواهية التي لا تفيد أحد على الإطلاق.

ضمن القواعد الصارمة الخاصة بإطلاق تطبيق على متجر التطبيقات القاعدة ٣.٦ في مستند الإرشادات العامة وتقول:

“التطبيقات التي تحتوي على أيقونات للتطبيق، لقطات شاشة، لا تتوافق مع التقييم العمري +٤ سوف يتم رفضها”.

هذه القاعدة لها فترة طويلة ضمن القواعد العامة لمتجر تطبيقات أبل – تقريبًا منذ إطلاقه – ولكنّها لم تُطبق فعليًا قبل وقت قليل، حيث بدأت أبل برفض تطبيقات بعض المطورين الذين لا تتماشى أيقونات وصور تطبيقاتهم مع القاعدة.

appstore

أحد الأمثلة على تطبيق القاعدة لعبة Tempo وهي لعبة أكشن قتالية وموجودة حاليًا على الصفحة الرئيسية لمتجر التطبيقات. طلبت أبل من مطور اللعبة التعديل على الصور الخاصة بها على متجر التطبيقات لحجب الأسلحة التي تظهر في الصور مثل الصورة بالأعلى.

كما طلبت أبل أيضًا من مطور Tempo التعديل على الفيديو الاستعراضي للعبة للتضليل على الأسلحة الموجودة به، وذلك حتى تتماشى اللعبة مع القاعدة +٤. في الوقت نفسه يبدو أنّ القتال بالأيدي والتفجيرات لم يتم حظرها بعد.

screenshot-ios

مثال آخر كان المطور OrangePixel والذي وجد أنّ أبل رفضت تحديث لعبة Gunslugs 2 خاصتهم بسبب العنف الموجود بالصور – في الأعلى – وهو سبب غريب جدًا كون اللعبة أحد أنواع بيكسل آرت ولا تحتوي على أي شخصيات حقيقية بالمرة.

OrangePixel لم يستجيبوا لطلبات أبل ولديهم الحق في ذلك بصراحة، خاصةً أنّ اللعبة بعيدة كل البعد عن العنف ضد البشر، ولم تكتفي الشركة المطورة بذلك بل بدأت بنقل القصة إلى تويتر للتفاعل مع محبيها ونبّهت أبل أنّها في حالة رفض لعبتها ستتوقف عن إصدار أي تحديثات على iOS وستنصح محبي اللعبة بالتوجه لنظام أندرويد والأنظمة الأخرى للحصول على التحديثات.

في النهاية رضخت أبل للمطور وأعيد تقييم اللعبة مرة أخرى ثم تم نشرها على متجر التطبيقات من أبل.

المصدر

تعليقات عبر الفيسبوك