لعبة حرب القبائل الاستراتيجية منافس جديد لـ Clash of Clans

حرب القبائل لعبة

لكل محبي الألعاب الاستراتيجية. تطلق شركة سور دراجون نتورك تكنولوجي لعبة حرب القبائل بإمكانيات وأنظمة مختلفة تمكن الاعب من اختيار أنماط متعددة للحروب والهجمات على القبائل الأخرى.

تتيح اللعبة لكل لاعب قطعة أرض باستطاعته أن يبني عليها ما يتاح له من المصادر تكون هي مركز قوته بشرط أن يقوم بترقية مبنى المدينة الرئيسي الذي يمكّنه من الإرتقاء بمستواه كي يكون من أوائل المنافسين في اللعبة.

ولكي يقوم اللاعب بشراء هياكل مدينته عليه أن يحارب ويجمع ما أمكنه من الذهب والمجوهرات، الجدير بالذكر أن اللعبة تتيح الكثير من الطرق للحصول على ذلك كي تمنع التكرار وتكون المتعة هي السيادة في اللعبة، وهذا ما راعته الشركة عند إطلاق اللعبة.

تتكون اللعبة من أنظمة دفاع متعددة تتوافق مع قدرات الأبطال ومهاراتهم كي تدرع تلك القدرات، أيضا تتكون من أنماط مختلفة للهجمات على القبائل الأخرى، وتتكون كل قبيلة من أرض يبنى عليها ما أمكن من دفاعات ومصادر تلبي حاجة القبيلة ومتطلباتها كي تكون على مقدرة من التنافس بين القبائل الأخرى.

ومن أهم عناصر المدينة الخاصة بكل لاعب هي الاستراتيجية التي تميّز كل لاعب عن الآخر، وإمكانية اختيار التخطيط المناسب وإتاحة الفرصة لتزين وتجميل المدينة.

يذكر أن شركة سور دراغون لنشر ألعاب الجوالات العربية والتي مقرها الرئيسي في الصين تملك مكاتب في المنطقة العربية تحديداً في دبي والقاهرة. وكانت قد أطلقت العام الماضي لعبة غضب القراصنة وحققت انتشار وعدد تحميلات عالي.

اللعبة متاحة للتحميل على iOS و الأندرويد

  • علي

    كس خالاتكم

تعليقات عبر الفيسبوك