موتورولا لحلول الاتصالات تبحث عن مشتري

motorola-solutions

تبحث شركة موتورولا لحلول الاتصالات اللاسلكية والمعدات – وهي غير موتورولا للهواتف الذكية – عدة عروض استحواذ محتملة. ومن بين المشترين عدة شركات خاصة أو شركات تعمل في عقود مع وزارة الدفاع مثل Raytheon و Honeywell International أو حتى General Dynamics.

وللتذكير فإن امبراطورية موتورولا العريقة انقسمت قبل 4 أعوام بعد حملة شنها المستثمر Carl Icahn، وتحولت إلى شركتين، موتورولا للحلول وهي شركة تعمل في مجال تقنيات الاتصالات وأجهزة اللاسلكي وشبكات البث وغيرها، وموتورولا للهواتف الذكية التي استحوذت عليها قوقل ومن ثم باعتها إلى لينوفو.

وتعمل موتورولا للحلول مع مستشارين ماليين للبحث عن مشتري مناسب للشركة التي تبلغ قيمتها السوقية 15.6 مليار دولار. وبكل الأحوال لو وجدت الشركة المشتري المناسب فإن العملية ستحتاج لعدة أشهر حتى تتم بشكل كامل.

وتأسست شركة موتورولا عام 1928 وكانت في البداية تصنع جهاز يسمح لأجهزة البث والراديو العاملة بالبطاريات بأن تعمل على الكهرباء، ومن ثم توسعت في إنتاج أجهزة الراديو الخاصة بالسيارات وبعدها دخلت مجال الإتصالات وأجهزة اللاسلكي اليدوية. ويعود الفضل لإختراع الهواتف المحمولة إلى موتورولا حيث قامت بإجراء أبحاث توصلت إلى النموذج الأولي لهاتف يعمل على الشبكات الخليوية التي طورتها شركة AT&T للإتصالات.

أما موتورولا للحلول تصنع معدات وأجهزة بث تستخدم في الطوارئ وكذلك أجهزة مسح لمحلات التجزئة وأيضاً بعض الأجهزة التي تستخدمها الشرطة في الإتصالات.

وكانت موتورولا الأم قد قررت الإنقسام إلى شركتين في مارس 2008 بعد ضغط من المستثمر كارل إيكان وكذلك تراجع الحصة السوقية، لكن نتيجة الركود الاقتصادي تأخر الانقسام حتى يناير 2011.

المصدر

تعليقات عبر الفيسبوك