الشركات التقنية الكبرى تغري Adblock للسماح بعرض إعلاناتها

dark_banner

إضافة Adblock الشهيرة لمنع الإعلانات تثير حنق الشركات التقنية الكبرى لأنها تمنعها من تحقيق المزيد من الإيرادات عبر منع عرض الإعلانات للمستخدمين، وبعض الشركات مثل قوقل تعتمد بأكثر من 80% من عائداتها على تلك الإعلانات. لهذا تقدمت كل من قوقل و مايكروسوفت و امازون و Taboola بعقد صفقة مع الشركة المطورة للإضافة بحيث تسمح لها بعرض إعلاناتها مقابل مبلغ من المال.

ولم تعلق Eyeo الشركة الألمانية الناشئة المطورة للإضافة على تقرير أوردته صحيفة فايننشال تايمز يتحدث عن الصفقة السرية التي لم تحدد قيمتها المالية، لكن من المؤكد أنه مبلغ كبير حيث أن هناك 300 مليون مستخدم للإضافة.

وكانت الشركة سابقاً قد طرحت فكرة القائمة البيضاء وهو برنامج مصمم للسماح لبعض الإعلانات بالظهور بالرغم من تثبيت الإضافة كنوع من تشجيع الناشرين والمعلنين والخيار متاح أمام مستخدم الإضافة تفعيله أم لا.

ولتشجيع الشركات والمعلنين الصغار سمحت الشركة بالإنضمام للبرنامج مجاناً، لكن عندما تنوي الشركات الكبرى التي لها شبكات اعلانية وتنفق أموال طائلة على الإعلانات على الانترنت فإن الأمر سيكلفها المزيد من المال بكل تأكيد.

المصدر

  • رشوة

    ده مش مبلغ دى رشوة وبعدين ايه فايدة الاضافة لما هتسيب الاعلانات تتعرض

    • صحيح .. فالإضافة سوف تفقد شعبيتها .. وسوف نبحث عن بديل آخر يحل محلها ..
      لن استخدم الإضافة اصلا إذا كنت انوي عرض إعلانات ..

      • ahmed

        لماذا يجب ان تستخدم خدمات هذه الشركات بالمجان

  • cloudwings.com.sa

    ماذا يعنى السماح لبعض الأعلانات !!!

    http://www.cloudwings.com.sa/

  • خليفة

    توجد بدائل كثيرة للاضافة

  • Yassin

    يبدو من التعليقات أن الاخوة لم يفهمو الفكرة، الفكرة هي اضافة قائمة بيضاء يتم من خلالها السماح لبعض الاعلانات بالظهور، أي الاعلانات التي لا تزعج المستخدم،
    ويستطيع المستخدم منع كل الاعلانات إذا أوقف خيار القائمة البيضاء، بمعنى أن الاضافة كما هي، فقط تم اضافة استثناء ويمكن تعطيل هذا الاستثناء بسهولة

  • عبدالرحمن القاسم

    الآن الإضافة هذي أصبحت عديمة الفائدة بعد ظهور إضافات أخرى أفضل منها على سبيل المثال:

    1- Adguard
    2- ublock

    إستهلاكها للرام قليل، بالإضافة إلى أنها مفتوحة المصدر لاتعتمد على الشركات الكبرى مثل قوقل ووو …

تعليقات عبر الفيسبوك