وشم رقمي يُمكنه التعرُّف على مستوى السُكر في الدم

temporary-tattoo

مرض السُكري أصبح أحد أشهر الأمراض في العالم، حتى أن 8 بالمئة من سُكّان الأرض مرضى بالسكري، ما يعني أنّ حوالي 390 مليون شخص حول العالم يحتاجون لفحص مستويات السكر في الدم بشكل دوري. يرى البعض الكثير من الضجر في فحص مستويات السكر يوميًا، حيث يتطلب ذلك إبرة خاصة بذلك تسحب عينة دم سريعة من الجسم ثم تختبرها للخروج بالنتيجة السليمة، وهذا ما جعل الكثير من الباحثين حول العالم في سعي دائم للوصول لطُرق أسهل وأسرع لقياس مستويات السكر في الدم دون الحاجة لأخذ عينة في كل مرة.

أحدث نتائج هذه الأبحاث هو وشم رقمي يُطبع على الجلد ليقيس مستويات السُكر بشكل دقيق دون الحاجة إلى اختراق طبقة الجلد للحصول على عينة. ظهر هذا الوشم نتيجة أبحاث بعض الباحثين في جامعة كاليفورنيا، حيث قاموا بطباعة أقطاب كهربية على ورقة الوشم المؤقتة وإقرانها مع جهاز استشعار خاص.

بعد تناولك أحد الوجبات تقوم الأقطاب بتوليد تيار لمدة عشر دقائق تقريبًا، ما يجذب الجلوكوز نحو هذه المنطقة من الجلد محمولًا بأيونات الصوديوم، ويقوم المستشعر بقياس مستوى الجلوكوز في الدم حسب قوة اندفاع أيونات الصوديوم الإيجابية. وحسب الباحثين، تم تجربة الوشم الجديد على سبعة أشخاص – ليس لديهم سُكري – وظهرت النتائج بنفس دقة أدوات قياس مستويات الجلوكوز العادية.

ينوي العاملون على مشروع هذا الوشم الرقمي خفض تكلفته حتى يُمكن شراؤه ببضعة سنتات للوحدة، كما يُخططون لإيجاد طريقة لاستخدام الوشم في توصيل الدواء للجسم في المستقبل. هذا ولم يكشف العاملين على المشروع عن موعد محدد لإطلاقه.

المصدر

تعليقات عبر الفيسبوك