آبل منعت نكسوس 6 من حصوله على حساس البصمة

Capture

من الأشياء الناقصة في نكسوس 6 كانت حساس لبصمة الأصبع، فمن غير المعقول أن أجهزة نكسوس التي كانت رائدة بمواصفاتها العالية تأتي ناقصة ميزة حصلت عليها أجهزة الآيفون المنافسة. اليوم عرفنا سبب ذلك.

بحسب اعتراف المدير التنفيذي السابق لشركة موتورولا Dennis Woodside أن القسم الخلفي لجهاز نكسوس 6 صمم بالأصل ليحتوي على حساس البصمة. ومنذ عام 2011 كانت موتورولا رائدة بإستخدام حساسات البصمة خاصة مع جهاز Atrix 4G.

كانت موتورولا تعتمد على شركة Authentec التي يعتبرها Woodside أفضل مورد لهذه الحساسات في العالم. والمفاجأة كانت عندما استحوذت عليها آبل بمبلغ 356 مليون دولار بالتالي أصبحت تتحكم بمن يمكنه الحصول على هذه الحساسات. ولهذا السبب لم تتمكن قوقل وموتورولا من وضع حساس بصمة الأصبع والمؤشرات الحيوية في نكسوس 6 حيث أنها لم ترغب بالإعتماد على مورد آخر بجودة ضعيفة خاصة مع سعر الهاتف المرتفع.

ولاحظنا مع هاتف HTC One max الاعتماد على حساس بصمة ضعيف الجودة حيث أنه كان بطيئ في الاستجابة ما سبب ازعاجاً للمستخدمين.

وبالمقابل فإن حساس البصمة في هواتف الآيفون كان سريع الاستجابة ودقيق أيضاً مايعطي ميزة مهمة للمستخدم لايرغب بتجاهلها لاسيما مع اضافة العديد من الاستخدامات لها في نظام التشغيل.

المصدر

  • ليش لا

    وش ترجي من شركة وصخه مثل ابل.

تعليقات عبر الفيسبوك