استخدام تويتر في توقع مرضى القلب

Twitter-798x310

في العادة عندما يشتبه الأطباء في إصابة أحد الأشخاص بمرض القلب، يتم اتخاذ بعض التدابير الكلاسيكية اللازمة لقياس صحة هذا الشخص مثل التدخين، الحمية الغذائية، البدانة، وغيرها من المؤشرات الطبيعية، لكن طبقًا لدراسة من جامعة بنسلفانيا يُمكن للأطباء التعرُّف على مرضى القلب المتوقعون عبر شبكة التدوين المُصغّر تويتر.

في الدراسة حاول الباحثون إيجاد العلاقة بين اللهجة المُستخدمة على حسابات تويتر ومُعدلات الإصابة بأمراض شرايين القلب عبر المقاطعات الأمريكية، وذلك باستخدام نظرية قديمة تقول بأنّ مستوى الغضب أو الرضا في المجتمع هو مؤشر جيد على المستويات العامة للصحة. لإجراء الدراسة قام الباحثون بمقارنة 148 مليون تغريدة من 1,347 مقاطعة أمريكية في الفترة من يونيو 2009 حتى مارس 2010. تم قياس اللهجة العاطفية للتغريدات ومن ثم مُقارنتها على مستوى المقاطعة ومعدل وفيات الأشخاص دون السن لمرض تصلّب الشرايين.

النتيجة جاءت مفاجئة نوعًا ما، حيث ثبت أن التغريدات وسيلة جيدة للتنبؤ بأمراض القلب أكثر حتى من الطرق التقليدية بنسبة 42 إلى 36 بالمئة. لذا ينصح الأطباء دومًا بعدم الانفعال سريعًا لتجنب الموت صغيرًا! نحن نعلم بالطبع أنّ الأعمار بيد المولى عز وجل، لكن نصيحتنا ستكون لا تُغرّد بانفعال!

المصدر

تعليقات عبر الفيسبوك