أبل لا تزال تسعى لتحسين عمر بطارية ساعة أبل ووتش

أبل ووتش

يمتد عمر أكثر الساعات الذكية – إن لم يكن جميعها – بالكاد إلى يومٍ واحدٍ فقط، لكننا نتوقع أن هذه المشكلة ستتغلّب عليها الشركات فيما بعد. ولأن ساعة أبل ووتش لا تختلف عن السابق في كونها ساعة ذكية، لم نتفاءل عندما علمنا من قبل أن بطاريتها تعاني من نفس المشكلة.

كشف تقرير مؤخرًا أن أبل تهتم لزيادة عمر بطارية ساعتها الذكية. ووفقًا للمصدر، فإن أبل تريد توفير نحو 2.5-4 ساعات عند استخدام التطبيقات النشطة، على أن تدوم لمدة ثلاثة أيام في وضع الانتظار/الاستعداد، أو أربعة أيام إذا كانت في وضع السُّبات/النوم.

لكن اقترح المصدر أن أبل قد تستطيع الحفاظ على عمر بطارية أبل ووتش في وضع الاستعداد لمدة يومين إلى ثلاثة فقط. سيكون ذلك تحدِّيًا حقيقيًا لأبل، خاصة مع واجهتها الرقمية ذات التأثيرات المتحركة.

ويرجع ذلك التحدي إلى معالجها القوي وشاشاتها، وكلاهما بحاجة إلى طاقة كبيرة. لكن على أية حال، لننتظر، ربما تتمكّن أبل من تحسين بطارية ساعتها الذكية الجديدة، التي من المتوقع إطلاقها في مارس المقبل.

المصدر: 9to5mac


تعليقات عبر الفيسبوك