ماريو أصبح يُفكّر بنفسه باستخدام الذكاء الاصطناعي

super-mario_game

قام فريق من الباحثين في جامعة Tubingen في ألمانيا بمحاولة لجعل ماريو يُفكّر بنفسه للتغلب على وحوش اللعبة الشهيرة! المشروع الذي يُطلق عليه “ماريو يعيش” وُجد لإنشاء شخصية ماريو تُفكّر بنفسها.

فقد استطاع الباحثون تحويل ماريو إلى شخصية يُمكنها التفكير إلى حد ما، فبدلًا من التحكم بجميع خطواتها بواسطة ذراع اللعب، يُمكن لماريو الآن الاستجابة إلى الأوامر الصوتية وإكمال المهام بنفسه. قد يبدو ذلك سخيفًا للبعض نوعًا ما، لكنّه في الوقت نفسه يؤهل إلى لعبة ماريو جديدة كليًا يصل فيها اللاعب إلى نهاية المرحلة عبر علاقة تكافلية بينه وبين شخصية اللعبة. حيث يُمكن لماريو التعلُّم من المواقف المختلفة التي يتعرض له أثناء اللعب.

على سبيل المثال في بداية اللعبة إذا أدخلت الأمر الصوتي التالي “ماذا تعرف عن Goomba؟” سيرد ماريو “لا أعرف عنه شيء” ثم أردفنا بالأمر التالي “ابحث عن الأعداء واقتلهم” سيقوم ماريو بانتقاء العدو Goomba ويقتله، ثم نُكرر السؤال “ماذا تعرف عن Goomba؟” سيرد ماريو هذه المرة “إذا قفزت على Goomba ربما يموت”.

يأتي ابتكار لعبة ماريو الجديدة كنوع من تطبيقات الذكاء الاصطناعي في الألعاب، وإن خرجت لعبة ماريو تُجاريًا بهذه التقنية فإنّها تفتح الباب أمام استخدام الذكاء الاصطناعي في المزيد من الألعاب، ما يعد بمستقبل مختلف كثيرًا لألعاب الفيديو. بشكل شخصي أعتقد أنّ استخدام الأوامر الصوتية في الألعاب سيكون له أثر كبير على إثراء تجربة اللعبة وزيادة متعتها، ما رأيك أنت؟

المصدر

تعليقات عبر الفيسبوك