قوقل تكشف عن تفاصيل جديدة حول مشروع Project Ara

Project-Ara

عندما باعت قوقل شركة موتورولا لشركة لينوفو الصينية في العام الماضي إحتفظت قوقل بما يسمى مشروع Project Ara .. ولكي نعرّف هذا المشروع فهي فكره لصنع هاتف محمول يعمل بنظام الاندرويد قابل للتطوير وذلك بواسطة قطع منفصلة يتم تصنيعها من قبل الشركات للكاميرا والشاشة والذاكرة والمعالج وغيرها من العتاد الذي يمكن تغييره مع الاحتفاظ بالهيكل الاساسي للجهاز .

ara-paul1

الجديد حول هذا المشروع الطموح تحدثت عنه قوقل اليوم ضمن حدث أقيم في كاليفورنيا قبل قليل .. حيث أكدت قوقل ان المشروع يسير بخطى واثقة وسيتم إطلاقه في أمريكا خلال هذا العام 2015 .

وأكدت قوقل انها ستسعى لأن تحصل هواتف بروجكت آرا على عتاد متميز يتمثل في بطارية تصمد ليوم كامل وكاميرا ممتازه كما ستدعم هذه الهواتف الاتصال بشبكات الجيل الرابع LTE .

من الامور التي تم الحديث عنها أيضاً في المؤتمر ان الاطلاق التجريبي لبيع قطع الهاتف سيكون في جزيرة بورتوريكو في وقت لاحق حيث سيتمكن المستهلك من تغيير 20 إلى 30 قطعة في الهاتف .

وعللت قوقل سبب إختيار هذه الجزيرة بالتحديد لأن 75% من الناس يعتمدون على الانترنت هناك كوسيلة أساسية للتواصل كما ان هذه الجزيرة غنية بشركات الاتصالات الأمريكية واللاتينية في وقت سيبدأ بيع القطع في شاحنات شبيهه بشاحنات بيع الساندوتشات كما وصفتها قوقل حيث سيتمكن المستهلك من رؤية كافة القطع الموجودة قبل ان يقرر شراء قطعه جديدة ليضعها في هاتفه .

إذاً سيشهد هذا العام إنطلاق هواتف بروجيكت آرا رسمياً للمستهلكين على الأقل في أمريكا .. مارأيك في فكرة قوقل الجديدة هل تعتقد أنها ستنجح ؟ أخبرنا برأيك ضمن التعليقات بالأسفل .

اقرأ أيضاً: كيف سيغير مشروع ARA مستقبل الهواتف الذكية

المصدر 

  • MDL 14

    والله مشروع بطل. دائما التغيير الجذري (الشاطح) يلقى اعاجب وجمهور

  • Ahmed Badawy

    هذه الفكرة سينطبق عليها قول Make or break، إذا نجحت هذه الفكرة في اعتقادي ستكون هي مستقبل جميع الهواتف الذكية ولو فشلت; ستفشل فشل ذريع

    يجب ان يكون القطعة الاساسية (Motherboard) قوية وتتحمل العمل لمدة طويلة وتكون ايضاً خفيفة، رفيعة. ليكون base حقيقي لهاتفك ويمكنك وقتها تحديث كل الامكانيات الاخرى لسنوات طويلة

    لا اريد ان اقوم بتغير القطعة الاساسية كل سنة حتى تعمل مع التقنيات المستقبلية

  • محمد

    منذُ ظهور الفكرة قبل عدة سنوات قبل ان تتبناها قوقل وانا متابع لهذه الفكرة او التقنية ان صح التعبير .. اعتقد ان الفكرة تلاقي عدة عوامل تقف ضد نجاحها بالسوق .. من اهمها جهل المستخدم بالفروقات في القطع الاساسية للاجهزة بشكل كبير .. وكذلك سرعة استجابة اللوحة الام وعن تحملها لكثرة التغييرات او توافقيتها مع القطع التي ستنتج بشكل كبير من المصنعين .. طبعاً الافكار في رأسي كثيرة ولكن هذا بشكل عام ومختصر جداً .. كفاك عن عوامل التسويق بالعالم .. فالشركات سيقل ربحها ببيع القطع كون هامش الربح سيقل واقصد هنا شركات الاجهزة التي اعتادت صنع اجهزة كاملة تعتبر قيمة التكلفة نصف سعرها فالسوق .. يعني ستعاني هذه الفكرة عدة عوامل ستصعب نجاحها رغم ان الفكرة ناجحة جداً للمستهلك اذا كان مُلم بشكل كافي لتسخير هذه الخدمة لصالحه.

    عموماً اعتذر عن الاطالة وشكراً لكم

تعليقات عبر الفيسبوك