وزير الاتصالات المصري يدعو الشباب لترشيد استخدام الإنترنت

 وزير-الاتصالات-المصري-عاطف-حلمي

استمرارًا لسياسة الترشيد التي تدعو إليها الحكومة المصرية والتي بدأت بالترشيد في استهلاك المياه والكهرباء، دعا وزير الاتصالات المصري مؤخرًا لأغرب شيء يُمكن تخيله على الإطلاق، وهو ترشيد استخدام الإنترنت من قِبَل الشباب في مصر. ترشيد الاستهلاك يعني هناك التقليل من عمليات تحميل البيانات التي يقوم بها الشباب حيث أنّ البنية التحتية لقطاع الاتصالات في مصر لم تتطور كفاية لمواجهة هذا الكم من أحمال البيانات.

وألقى الوزير المصري باللوم على السنين الأربعة الماضية – بعد ثورة 25 يناير – حيث لم تحدث أي تطويرات فعليه على البنية التحتية للإنترنت في مصر، حيث مازالت الدولة تستخدم الأسلاك النحاسية في توصيل الإنترنت للمنازل على الرغم من تحوُّل أغلب دول العالم إلى تقنية الألياف الضوئية ( الفايبر).

te-data-kafr

من جانبه قال وزير الاتصالات المصري عاطف حلمي “لدينا 48 مليون مستخدم للإنترنت بخلاف مستخدمى الوصلات غير الشرعية، مقابل 19 مليون مستخدم فى 2010” وردًا عليه أشار الخبير السابق بالاتحاد الدولي للاتصالات الدكتور أحمد الحفناوي إلى أنّ المشكلة في شركة المصرية للاتصالات التي تحتكر خدمات التليفون الأرضي و70 بالمئة من خدمات الإنترنت في مصر، واستطاعت جني 7 مليارات جنيه مصري خلال 10 سنوات بدون تطوير حقيقي للبنية التحتية لها.

ويأتي ذلك في الوقت الذي تتصاعد فيه المطالبات عبر نُشطاء الشبكات الاجتماعية لتحسين خدمة الإنترنت وتقديم سُرعات أفضل بأسعار أقل من الموجودة حاليًا حيث يصل سعر السرعة 512 كيلو بت إلى ما يعادل 13 دولار، في حين أنّه بالسعر نفسه في أكثر من دولة حول العالم تحصل على سرعة إنترنت 20 ميجا بت، ناهيك عن الدعم الفني السيئ.

هذا وقد دشّن النُشطاء صفحة على فيسبوك باسم “ثورة الإنترنت – Internet Revolution Egypt” كأحد وسائل الاعتراض على الخدمة في مصر.

المصدر