هل الواتساب هو “الفائز” النهائي في معركة خدمات التراسل الفوري؟ – تقرير

الواتساب

كشفت شركة الواتساب في الأسبوع الماضي أن لديها الآن أكثر من 700 مليون مستخدم شهريًا؛ مما وضع التطبيق في المرتبة الأولى بين مُنافسيه، بما في ذلك فيس بوك ماسينجر، وتطبيق وي تشات WeChat.

أثبتَ ذلك أيضًا أن الواتساب أصبح بديلًا للرسائل النصيَّة، حيث يتم إرسال 30 مليار رسائل عبر التطبيق يوميًا، وذلك مُقارنة مع 10 مليار من الرسائل النصية القصيرة.

ووفقًا للإحصائيات التي كشفها بنديكت إيفانز من شركة أوفكوم، كانت الرسائل النصية في انخفاض على مدار السنوات الماضية. لنر ما الذي جرى منذ عام 2008 وحتى 2013:

 الواتساب

على الصعيد الآخر، حصل الواتساب على نمو صاروخي، مع 100 مليون مستخدم في الأربعة أشهر الماضية فقط:

الواتساب

ويشير إيفانز أن هناك خدمة تراسُل واحدة لا يُمكن إحصاءها بسهولة، ألا وهي خدمة iMessage، أو كما يَدْعُوها إيفانز باسم الخدمة “المُعْتِمَة”؛ لأن أبل تحجب إحصائيات استخدامها بحزم. لكن أكّد إيفانز أن “نسبة استخدام iMessage غالبًا مرتفعة، وذلك مع أكثر من 400 مليون آيفون يتم استخدامه يوميًا، لكننا لا نستطيع تقدير الكمّ”.

قد يستمر الواتساب في تجاوز الرسائل النصيَّة القصيرة، لكن يقول إيفانز إنه بسبب الأهداف والمقاصد المتباينة من تطبيقات الرسائل؛ ربما لن يصبح “الفائز” بشكل عام في هذه الفئة.

حتى أن الحديث عن الفائزين في حدِّ ذاته يبدو تعبيرًا خاطئًا؛ فالناس تستخدم العديد من تلك التطبيقات لأغراضٍ مختلفة. قد يفوز الواتساب في الدردشة النصية، لكنه ليس كذلك إذا كان يتعلق الأمر بالصور، أيضًا فهو يختلف في بعض المهام عن تطبيقاتٍ أخرى مثل سناب شات. وهكذا.

هل الواتساب هو التطبيق الأفضل لديكم من حيث الكتابة النصية؟ أم يوجد منكم من تخلّص منه واستخدم بديلًا له مؤخرًا؟

المصدر: Business Insider