كيف تمكّنت ليزارد سكواد من تعطيل شبكتي بلاي ستيشن و إكس بوكس؟

lsaddons

في ضربة موجعة وبتوقيت حرج للغاية، هاجمت مجموعة القرصنة ليزارد سكواد كل من شبكتي اللعب عبر الانترنت بلاي ستيشن و إكس بوكس عشية يوم عيد الميلاد الذي يعتبر من أكثر الأيام ازدحاماً ما أدى لتوقفها لفترة وصلت إلى عدة أيام في بعض الدول. لكن من أين لهذه المجموعة هذه القدرة على شن هجوم DDoS من هذا الحجم بحيث لم تفلح معه كل دفاعات سوني ومايكروسوفت؟

الخبير الأمني Brian Krebs لديه إجابة مقنعة حول مصدر قوة الهجوم .. انها الراوترات. حيث تفحص Krebs إمكانيات المجموعة ولاحظ أن معظم مصدر الزيارات جاء من أجهزة الراوتر المنزلية المخترقة للمستخدمين حيث قامت المجموعة عن بعد بإستخدامها كأداة هجوم على الشبكتين.

ومن خلال برمجية خبيثة تم اكتشافها مؤخراً تمكنت المجموعة من تحويل أي جهاز راوتر يتم اختراقه وزرع البرمجية فيه إلى أداة ضغط تعمل على إرسال طلبات زيارات بكمية هائلة للشبكة، ومع استخدام عدد كبير من تلك الراوترات المخترقة تمكنت من تكبير حجم الهجوم ما جعلها ترفض طلبات دخول المستخدمين الطبيعين.

ومن المعروف أن أجهزة الراوتر من السهل اختراقها وزرع البرمجيات والفيروسات فيها، وقبل أيام من هجوم ليزارد سكواد تم الإعلان عن اكتشاف ثغرة تضرر من خلالها 12 مليون جهاز راوتر حول العالم.

الجدير بالذكر أن مجموعة ليزارد سكواد أطلقت أداة وخدمة مدفوعة تمكنك استخدامها لتعطيل أي خدمة تريدها بدءاً من 6 دولارات شهرياً ويرتفع سعر الإشتراك بحسب حجم ومدة الهجوم المطلوب.

اقرأ أيضاً: الأنونيموس تعلن الحرب ضد ليزارد سكواد

المصدر