CES 2015: إنفيديا تطرح مُعالج « تيجرا إكس 1 » الأكثر تطورًا في العالم

Tegra_X1

بدأت شركة إنفيديا معرض الإلكترونيات الاستهلاكية لهذا العام بالإعلان عن أحدث مُعالجاتها المُخصصة للجوالات باسم « تيجرا إكس 1 » المبني على مُعالج ماكسويل للرسوميات. وهو بمثابة الجيل الثاني من معالجات إنفيديا للجوالات بعد سلسلة إنفيديا كي في العام الماضي، وحسب التقارير فإنّ المُعالج الجديد تيجرا إكس 1 يوفر أداء أفضل مرتين من الجيل الحالي من المعالجات.

ومن المعروف أنّ هندسة ماكسويل للمعالجات تبني عليها إنفيديا معالجات الحواسيب والمنتجات الشبيهة لها، لكن مع تيجرا إكس 1 ترغب الشركة بالوصول إلى الجوالات بهذه التقنية، مع 256 نواة لمعالج الرسوميات الداخلي ومعالج العمليات ثُماني النواة ذو معيارية 64-بت، لذا يقول عليها الرئيس التنفيذي لإنفيديا “رقاقة الجوالات الخارقة”.

وتُساعد هندسة ماكسويل على تحسين استخدام الطاقة والبطارية، حتى أنّ بعض الألعاب التي تستهلك في العادة 100 وات من الطاقة على منصات الألعاب عند تجربتها مع معالج تيجرا إكس 1 بلغ استهلاكها 10 وات فقط – حسب إنفيديا.

بالطبع موعد توفر هذا المُعالج على هواتف الأندرويد هو الأهم بالنسبة إلينا، وحسب إنفيديا فإنّ تركيز الشركة حاليًا سيكون على دمج معالج تيجرا إكس 1 في السيارات الذكية فقط، ولكن حسب التوقعات قد يخرج المعالج الجديد على جهاز الألعاب المحمول إنفيديا شيلد في وقت لاحق.

المصدر

تعليقات عبر الفيسبوك