الأنونيموس تعلن الحرب ضد فريق القرصنة ليزارد سكواد

ANONYMOUS

عادة ما يهاجم القراصنة مواقع وخدمات “تزعجهم”، لكن ماذا لو كان هناك قراصنة آخرين يزعجونهم؟ هنا تبدأ حرب القراصنة، وهو ما حصل بالفعل بين مجموعتي القرصنة أنونيموس و ليزارد سكواد التي قامت بإختراق شبكتي ألعاب بلاي ستيشن و إكس بوكس امس في الوقت الحرج!.

واعترفت ليزارد سكواد بهجومها من نوع DDoS على شبكتي الألعاب للشركتين ما تسبب بإيقافها لساعات طويلة، ثم عرض مؤسس خدمة التخزين السحابي ميغا، كيم دوت كوم تقديم “رشوة” وهي عبارة عن 3 آلاف عضوية مدفوعة لهم وبعدها توقف الهجوم.

من المعروف أن كيم دوت كوم مطلوب للسلطات الأمريكية في قضايا انتهاك حقوق الملكية الفكرية التي تسببها موقعه السابق ميغا أبلود الذي أغلقته السلطات، وعلّق عبر تويتر موضحاً أن الدبلوماسية تنفع واقترح على الحكومة الأمريكية تجربتها، ويقصد معه لكسب وده.

وبعد هذا الدعم من كيم دوت كوم لمجموعة ليزارد سكواد، ظهرت عدة مقاطع فيديو عبر الانترنت منسوبة لفريق القرصنة الشهير الأنونيموس تعلن فيها الحرب على فريق ليزارد سكواد عبر التعاون مع الشرطة والـ FBI إلا أن معظم تلك المقاطع كانت مزيفة وهناك فقط مقطعين حقيقيين نشرا على قناة الأنونيموس على يوتيوب.

المصدر