فيس بوك يواجه قضية انتهاك خصوصية رسائل المستخدمين

facebook-messenger-payments-717x310

مشكلة خصوصية جديدة مع فيس بوك – كالعادة – وهذه المرة مع تطبيق المسنجر حيث يقوم بقراءة والإطلاع على رسائل المستخدمين الخاصة بدون موافقتهم ما أدى إلى الدعوة لرفع دعوى قضائية جماعية على الشركة في هذا الخصوص.

وقرر القاضي Phyllis Hamilton في اوكلاند، كاليفورنيا أنه يجب رفع دعوى قضائية جماعية بحق فيس بوك لإنتهاكه خصوصية المستخدمين من خلال مسح الرسائل الخاصة ما يمكنها جمع البيانات عنهم لإستهدافهم بالإعلانات وبدون الحصول على موافقتهم المسبقة.

وتدافع فيس بوك عن نفسها أن تصرفها محمي بإستثناء قانون خصوصية الاتصالات الالكترونية الفيدرالي حيث يأتي تحت سياق ” الأعمال العادية “. وتقول المحكمة أن فيس بوك لم تشرح كيف أن ما تفعله من قراءة رسائل المستخدمين تقع في سياق الأعمال العادية.

وكانت قد رفعت دعوى على فيس بوك في 2013 تتهم فيها الشبكة الاجتماعية بأنها تقوم بمسح وقراءة المحتوى المتبادل في نظام الرسائل الخاصة والدردشة بين المستخدمين وتحديداً فيما يتعلق بالروابط. وتسعى الدعوى للحصول على تعويض عن الأضرار يصل إلى 10 آلاف دولار لكل مستخدم متضرر وأيضاً مطالبة فيس بوك بالتوقف عن قراءة الرسائل المتبادلة بين المستخدمين حيث أنه تصرف مخالف للقوانين الفيدرالية في كاليفورنيا.

ومن جهتها تدعي فيس بوك أنها تقوم بتحليل بعض الرسائل من أجل حماية المستخدمين من الفيروسات والبريد العشوائي الاعلاني. وبالطبع بما أن معظم دخل فيس بوك يأتي من الاعلانات فإنها ستدافع بشراسة عن نفسها في هذه القضية، ليس من أجل تجنب دفع التعويضات فحسب، بل من أجل مواصلة استهدافنا بالإعلانات بعد قراءة رسائلنا وبالتالي تحقيق المزيد من الأرباح لها.

المصدر

تعليقات عبر الفيسبوك