بعد انقطاعه لأكثر من ساعتين: الإنترنت يعود إلى كوريا الشمالية

اختراق سوني بيكتشرز

سمعنا بالأمس عن تلك الكارثة التي تعرضت لها كوريا الشمالية، حيث انقطعت خدمة الإنترنت تمامًا عن الدولة، الأمر الذي يراه البعض يتعلّق بواقعة اختراق سوني بيكتشرز على إيدي كوريا الشمالية.

لمن لم يعلم بقصة انقطاع الإنترنت عن كوريا الشمالية: أفاد موقع بلومبرج أن انقطاع الإنترنت بدأ مع أربع شبكات رسمية في كوريا الشمالية يوم الأحد، وتم التكتّم على الأمر. وبالأمس، كانت جميع المواقع غير متصلة بالشبكة. ودامت مدة الانقطاع لأكثر من ساعتين، بجانب 24 ساعة كاملة من عدم الاستقرار. وأخيرً، عادت اليوم المواقع الكورية الشمالية إلى الظهور على الإنترنت من جديد.

يصل الإنترنت إلى كوريا الشمالية عبر الصين. ومع ذلك، لا يزال غير معروف من وراء هذا الانقطاع. كما رفض مسؤولون أمريكيون القول عما إذا كانت الولايات المتحدة هي المسؤولة عن الانقطاع أم لا.

في الجمعة الماضي، قال أوباما إنه سيرد على اختراق سوني بيكتشرز “بالشكل المُناسب”، بعدما أكَّدَ مكتب التحقيقات الفيدرالي أن كوريا الشمالية هي من وراء هذا الاختراق.

بعدها هددت لجنة الدفاع الوطني في كوريا الشمالية يوم الأحد من الأسبوع الجاري بإجراء ضرباتٍ عسكرية ضد الولايات المتحدة؛ لأن الأخيرة “بالغت في الظلم”، وردًا منها على هذا الاتهام.

وقالت في بيان “إن الجيش وشعب جمهورية كوريا الديموقراطية الشعبية مستعدون تمامًا للتصدي في مواجهة الولايات المتحدة في شتّى الأماكن، بما في ذلك حرب الفضاء الإلكتروني وتفجير قلاعها”.

من الطبيعي أن تتفجّر الأحداث كما شاهدنا، وبما أن الولايات المتحدة وضعت كوريا الشمالية في قائمة الدول الإرهابية؛ إذًا – كما لا زلت أكرر! – الأمر سيكون بمثابة ذريعة لتنفيذ بعض الانتقامات السياسية، بسبب فيلم!

هل التقنية قادرة على تهديد الشعوب والدول إلى هذا الحدّ؟

المصدر: ZDNet