الأجهزة اللوحية تؤثر سلباً على دورة النوم وقد تؤدي لأمراض خطيرة

0816_sonyereader_1000

إن كنت تستخدم جهازاً الكترونياً قبيل النوم كالحواسب اللوحية أو القارئ الالكتروني فإنك على الأرجح تعاني من مشاكل صحية مثل الأرق أو عدم انتظام دورة النوم لديك. وعلى مدى سنوات درس العلماء والأطباء الآثار السلبية للشاشات والإضاءة على دورة النوم لدى المستخدم، فإذا أردت أن تنعس فور الدخول إلى السرير، لا تتصفح الويب من حاسبك اللوحي!.

دراسة جديدة أجرتها كلية الطب بجامعة هارفارد حيث قامت بفحص أنماط النوم لدى 12 متطوع على مدى اسبوعين، قام كل متطوع بقراءة كتاب ورقي قبل ساعة النوم المحددة عند العاشرة ليلاً وذلك لفترة خمسة أيام، ثم استخدموا الآيباد لخمسة أيام أخرى قبل ساعة النوم نفسها. والنتيجة التي توصل إليها العلماء أن المستخدم عندما يقرأ أو يتصفح شاشة مضاءة يحتاج عادة عشرة دقائق أكثر للنعس كما أن رفة العين لديه تكون أقل بمعدل عشر دقائق أيضاً، كما أظهرت عينات الدم التي سحبت منهم مستويات أقل من هرمون النوم الميلاتونين وتأخير في دورة الساعة البيولوجية لمدة ساعة ونصف.

وأوضح البروفيسور المسؤول عن الدراسة Charles Czeisler لبي بي سي أن الضوء المنبعث من شاشات معظم القارئات الإلكترونية يسطع بشكل مباشر إلى داخل عين القارئ في حين أن الكتاب الورقي أو اللوحي كيندل السابق فإن الضوء يكون منعكس من الصفحة، وأضاف أن الأرق يمكن أن يؤدي إلى مشاكل صحية اخرى كالسمنة وأمراض السكري وحتى أمراض القلب والشرايين وقد تصل للسرطان.

إن كنت تود تجنب المخاطر السلبية للأجهزة اللوحية، استخدم جهاز بشاشة غير مضاءة أو اقرأ من الكتاب الورقي مباشرة.

المصدر