مخترقو سوني بيكتشرز يرسلون تحذيرهم الأخير

سوني بيكتشرز

في حال أنكم لم تسمعوا عن الأمر من قبل، تم اختراق سوني بيكتشرز، ويبدو أن المخترقين رفضوا التهاون في الأمر. ومن قبل، أرسل المخترقون رسائل تهديد لموظفي سوني بيكتشرز وتحديد مطالبهم، وفي أحدث رسالة لهم، تعالت نبرة “افعلوا؛ وإلا”.

القصة تدور حول فيلم أنتجته الشركة مؤخرًا، وتدور فيه أحداثه أن بطلي الفيلم سيشقون طريقهم كصحفيين إلى كوريا الشمالية لاغتيال كيم جونج-أون. عندما تم الإعلان عن الفيلم لأول مرة، لم يسُرّ ذلك كوريا الشمالية على الإطلاق، وصرحت بالعديد من التهديدات.

لكن عندما تم اختراق سوني بيكتشرز نفت كوريا الشمالية – بعض الشيء – علاقتها بهذا الأمر، وذلك على الرغم من إشادتها بجهود المُخترقِين. ومع وجود بعض الأدلة على أن الاختراق جاء من كوريا الشمالية، تم الكشف مؤخرًا أن أحد تلك الهجمات التي لاقتها سوني بيكتشرز كانت من إحدى الفنادق في بانكوك-تايلاند.

وفي الرسالة الأخيرة التي حصلت عليها شركة سوني مِنْ قِبَلِ المُخترقِين، قالوا فيها “نُرسل لكم تحذيرنا من جديد. هل ستقومون بتنفيذ طلبنا؟ أوقفوا عرض الفيلم الذي يدعو للإرهاب وتحطيم السلام في المنطقة مما يُسبب الحرب!”.

ترى سوني أن هذا الاختراق غير مسبوق وعلى غير العادة، لكن ما رأيكم يا رفاق، هل ستستسلم سوني لمطالب المُخترقِين؟

المصدر: WSJ