أدلة جديدة تؤكد تنفيذ اختراق سوني بيكتشرز من فندق في تايلاند

اختراق سوني بيكتشرز

إننا على يقين أنكم قرأتم الآن أكثر من خبر حول اختراق شركة سوني بيكتشرز. واقترحت التقارير الأولية أن الهجوم كان من الممكن أن يكون من كوريا الشمالية، وعلى الرغم أن كوريا الشمالية لم تؤكد نفي التهمة عن نفسها منذ ذلك الحين. إلا أن أحدث التقارير كشف عن تفاصيل إضافية عن الاختراق.

وفقًا للتقرير الذي ورد بموقع بلومبرج من مصدرٍ مجهول، أن الهجوم على سوني بيكتشرز أتى من فندق سانت ريجيس في بانكوك – تايلاند.

تَتَبَّعَ خبراء الأمن تلك الآثار الرقمية لهؤلاء المقرصنون حتى توصلوا إلى الفندق المذكور، على الرغم من أنه لا يُستَبعَد احتمال تنفيذ الهجوم عن بُعد باستخدام المُختَرِقين لشبكة الاتصال اللاسلكي المفتوحة التابعة للفندق. لكن إلى الآن لم يصدر أي تعليق أو بيان رسمي من شركة Starwood Hotels & Resorts – المالكة للفندق – فيما يتعلق بهذه الادعاءات.

وحتى الآن يبدو أن المُقرْصِنين هاجموا سوني بيكتشرز استنادًا إلى ضغينة، طالما أنه في الوقت الراهن لم يتم طلب أي أموال جراء الاختراق. كما أنه مؤخرًا بَعَثُوا رسائل تهديد لموظفي سوني بيكتشزر. لا يزال من غير الواضح ما وراء تلك الهجمات، لكن البعض اشتبه في مجموعة دارك سول DarkSeoul أن تكون وراء ذلك، ومن المعروف أن هذه الجماعة لها علاقاتها مع كوريا الشمالية.

المصدر: Bloomberg


تعليقات عبر الفيسبوك