متاجر استراليا توقف بيع Grand Theft Auto V بسبب العنف ضد المرأة

Grand Theft Auto 5 has been condemned for its levels of violence

تواجه لعبة Grand Theft Auto V اتهامات بأنها تشجع المستخدمين على العنف الجسدي والجنسي تجاه المرأة، وقامت أكبر سلسلتين متاجر تجزئة في استراليا بإيقاف بيعها وذلك بعد عريضة وقعها أكثر من 40 ألف شخص.

وسحبت متاجر Kmart و Target اللعبة من الرفوف في كافة فروعها كونها تشجع اللاعبين على العنف الجنسي وقتل النساء ضمن اللعبة. واعتذرت Kmart من أنها لم تكن قريبة كفاية من محتوى ومضمون اللعبة قبل إطلاقها، كما أعلنت Target أنها لن تحتفظ بأي مخزون من اللعبة بعد تلقيها من اللاعبين إفادات بأن اللعبة تشجع العنف ضد المرأة.

ومع ذلك فإن متاجر Target ستواصل بيع ألعاب الكمبيوتر والفيديو المصنفة للبالغين لكنها ستوقف مبيعات لعبة GTA V.

وأطلقت عريضة الكترونية للتوقيع عليها تحض المتاجر على وضع الأخلاق قبل الأرباح بعين الاعتبار إضافة إلى عدم التغاضي عن العنف الجنسي و الإستغلال واساءة التعامل مع النساء كنوع من “الترفيه”.

في حين أن اللاعبين لم يتفقوا مع المتاجر في قرارهم هذا وراح البعض إلى إعلانه مقاطع التبضع منها نهائياً. وأيضاً اطلقت عريضة الكترونية جديدة تطالب بمواصلة بيع اللعبة كونها بالأصل موجهة للبالغين.

المصدر

  • ههههههه

    هههههههههههههههههههههههههه

  • عبدالله

    السعودية سبقتها

تعليقات عبر الفيسبوك