دعوى على انغلاق آبل بقيمة مليار دولار

ipod_web_1770517b

تتوجه اليوم شركة آبل إلى قاعة المحكمة للدفاع عن نفسها ضد التهمة الموجهة إليها بشأن إساءة استخدام موقفها الاحتكاري في سوق الموسيقا الرقمية. ويطلب المدعين من الشركة دفع حتى مليار دولار كتعويضات.

وتعود القضية إلى مجموعة من الأفراد والشركات الذين اشتروا أجهزة آيبود خلال الفترة 2006-2009 ويقولون أن تحديث برنامج الآيتونز في عام 2006 قام بالإغلاق عليهم بحيث لم يتمكنوا من تشغيل الأغاني والألبومات التي اشتروها من الآيتونز سوى عبر جهاز آيبود حصراً.

ولم يكتفي هذا التحديث بالإغلاق على المستخدمين بل حتى منع تشغيل الملفات الصوتية بتنسيق RealPlayer ما شكل صعوبة على المستخدمين الذين لديهم أغاني بهذا التنسيق حيث أجبرتهم آبل على شراء الموسيقا من الآيتونز لأنها قابلة للتشغيل على الآيبود. بإختصار فإن من يتعامل مع آبل سينغلق عليه ضمن نظامها وأجهزتها.

وترى آبل أن الملفات الصوتية بتنسيق RealPlayer لم تزد حصتها عن 3% من سوق الموسيقا الرقمية في 2006، بالتالي من غير المعقول أن تحديث الآيتونز كان له هذا التأثير البالغ على قرارات حاملي الآيبود في شراء الموسيقى.

ويطلب المدعين تعويض عن الأضرار يصل إلى 350 مليون دولار، لكن القضية ينظر فيها تحت قانون الاحتكار بالتالي تضاعف ثلاثة مرات التعويضات لتصل إلى أكثر من مليار دولار.

المصدر

  • Guest

    فايقين و رايقين

تعليقات عبر الفيسبوك