البرلمان الأوربي يصوت لتقسيم قوقل

141121153956-google-break-up-620xa

في خطوة هامة على رمزيتها، وافق الأكثرية في البرلمان الأوربي على تقسيم شركة قوقل إلى قسمين، واحد يهتم بمحرك البحث والثاني لكافة الأنشطة التجارية الأخرى للشركة.

بالطبع لايملك الإتحاد الأوربي قرار تقسيم قوقل لكنها رسالة واضحة من القارة العجوز أنها غير مسرورة من ممارسات قوقل الإحتكارية بنظرها.

وحصد التصويت على 458 صوت لصالح التقسيم مقابل رفض 173 صوت فقط. وهي أول مرة يصوت فيها البرلمان الأوربي على تقسيم شركة في تاريخه.

وتركز هيئة مكافحة الاحتكار على أربعة وجوه تتعامل بها قوقل وهي: الطريقة التي تعرض بها قوقل خدمات البحث مقارنة بالمنافسين، طريقة استخدام قوقل للمحتوى من المواقع الأخرى، سيطرة قوقل على سوق الإعلان المستهدف بكلمات البحث، القيود التي تحيط بالمعلنين من حيث سهولة نقل حملاتهم الإعلانية إلى محركات بحث اخرى.

ومع أن التصويت لم ينص صراحة على اسم قوقل، لكنها رسالة واحدة لا تقبل اللبس مع سيطرة قوقل على أكثر من 90% من سوق محركات البحث في أوربا بالإضافة إلى سجل الخلافات الطويلة بين الشركة الأمريكية وهيئات المنافسة الأوربية.

وكانت قد تقدمت قوقل بعدة تنازلات لكنها قوبلت بالرفض جميعاً وإن استمرت قوقل بممارساتها الاحتكارية من وجهة نظر أوربا فإنها قد تتعرض لغرامة تصل إلى 5 مليار دولار.

المصدر 1 2

تعليقات عبر الفيسبوك