أبل قد تتخلى عن مُحرك بحث قوقل لصالح ياهو أو مايكروسوفت

safari-browser-google

ضمن سياستها القاضية بتقليل اعتمادها على منتجات قوقل، قد تتخلى أبل عن مُحرك بحث قوقل على متصفح سفاري. طبقًا لمصادر قريبة من أبل فإنّ المنافسين بدأوا بالفعل في العمل على تقريب وجهات النظر مع أبل لاستخدام مُحركات البحث الخاصة بهم على مُتصفح الشركة على الآيفون والماك، وعندما نقول المنافسين فإننا نعني بذلك ياهو ومايكروسوفت.

بدأ اعتماد أبل على منتجات قوقل يقل منذ عهد الراحل ستيف جوبز حيث تخلت الشركة عن خرائط قوقل وتطبيق يوتيوب بشكل افتراضي على الآيفون منذ 2012، وفي المقابل بدأت أبل بتحسين خدمة الخرائط خاصتها ودفع المستخدمين إليها. وينتهي عقد قوقل مع أبل في 2015، وقتها سيكون لدى أبل حرية اختيار أي مُحرك بحث آخر ليكون البحث الافتراضي على متصفح سفاري، وقد بدأت ياهو ومايكروسوفت بالحديث مع Eddy Cue نائب رئيس أبل للمنتجات والخدمات للحصول على العقد.

جدير بالذكر أنّ محرك بحث بينج من مايكروسوفت هو الافتراضي لخدمة الأوامر الصوتية “سيري” حاليًا، بينما بدأت ياهو بالاستفاقة من نومها العميق مؤخرًا وعقدت شراكة مع موزيلا ليكون بحث ياهو هو الافتراضي على متصفح فايرفوكس.

بالطبع قرار أبل بالاعتماد على مايكروسوفت أو ياهو – أو حتى البقاء مع قوقل – سيخضع لجودة نتائج البحث والعوائد المادية التي ستكسبها أبل من وراء هذه الصفقة. وفي رأي الشخصي تميل الكفة لصالح ياهو كون مايكروسوفت تنافس أبل على أكثر من صعيد، ومع سياسة أبل التقليل من اعتمادها على المنافسين فإنّ ياهو هي الخيار الأرجح… لكن ما رأيك أنت؟

المصدر

تعليقات عبر الفيسبوك