سجن مواطن إماراتي بسبب تغريداته على تويتر

031413_Twitter-Jail_600

أقرت محكمة أمن الدولة الإماراتية بسجن مواطن لفترة ثلاث سنوات إثر نشره “أخبار كاذبة” على موقع تويتر.

وحسب بي بي سي فإن المواطن اتهم بكتابة تعليق يقول فيه إن والده رهن الإعتقال مع عشرات المواطنين أصحاب التوجه الاسلامي. و أدانت المحكمة المواطن لإنشائه صفحة بإسمه واستخدامها في نشر الأخبار الكاذبة التي تحض على زعزعة استقرار المجتمع والإساءة لسمعة البلاد، حسب لائحة الإتهام في بيان المحكمة.

وكشفت وسائل الإعلام المحلية هوية المواطن والذي يدعى اسامة حسين النجار الذي كان قد سجن والده لفترة 11 سنة مع عشرات المتهمين بالإنتماء لجماعة الإصلاح المعارضة وتعتبرها الحكومة إحدى الجماعات المنتمية للأخوان المسلمين والتي تصنفها الإمارات ضمن قائمة المنظمات الإرهابية.

وكان قد اعتقل النجار البالغ من العمر 25 عاماً في 17 آذار مارس الماضي ولم يعرض على المحكمة حتى 23 أيلول سبتمبر الماضي واتهم بالإنتماء لجمعية الإصلاح والإساءة إلى الدولة عبر تويتر والتحريض على الكراهية ضد الدولة ونشر الأكاذيب عن تعذيب والده.

وقبل اعتقاله بأيام نشر النجار عدة تعريدات يتحدث فيها عن مدى قساوة سجن أبيه وتعامل السلطات معه.

إضافة للحكم بالسجن أيضاً أقرت المحكمة على النجار وجوب دفع غرامة تقدر بنحو نصف مليون درهم.

وكانت منظمة العفو الدولية قد أصدرت تقريراً تنتقد فيه “مناخ الخوف المنتشر في الإمارات و الإجراءات المتشددة لمنع المعارضين والمطالبين بالإصلاح” على حد وصف التقرير.

المصدر