الأمن القومي الأمريكي: الصين قادرة على اختراق وتعطيل البنية التحتية

hacker

حذّر مدير وكالة الأمن القومي الأمريكي الأدميرال مايك روجرز أن الصين ومعها دولة أو اثنتين لديها الإمكانية على غزو وربما تعطيل واغلاق الأنظمة الحاسوبية لمحطات الطاقة الأمريكية وشبكات الطيران وحتى المصارف والمؤسسات المالية.

جاء هذا في شهادته أمام لجنة استخبارات التهديدات الإلكترونية وأضاف بأن القراصنة قادرون على اختراق مثل تلك الأنظمة وتنفيذ مهام للتعرف علاقة الشبكات ببعضها. وأعرب عن قلقه حيال امكانية استهداف مجموعات أو أفراد على مستوى دولي للسيطرة على تلك المنشآت والأنظمة الحيوية.

ولم يفصح روجرز علناً عن اسم الدول الأخرى التي يشك في تورطها بذلك واكتفى فقط بالإعلان عن اسم الصين لكن يرجح أن تكون روسيا أيضاً الدولة الأخرى.

من جهته قال المتحدث بإسم الخارجية الصينية Hong Lei أن الحكومة الصينية تحظر الهجمات الإلكترونية وهي نفسها غالباً ما تكون ضحية مثل تلك الهجمات التي يكون مصدرها الولايات المتحدة الأمريكية. وأضاف بأن الحكومة تتعامل بحزم مع هذه الأنشطة لإيقافها ولا مجال للشك في جهودها نحو إيقاف تلك القرصنة.

وحصلت مؤخراً حادثتي اختراق في أمريكا أشارت بأصابع الإتهام إلى الصين، أولها كانت خدمة البريد الوطني حيث تم تسريب معلومات شخصية تخص 800 ألف موظف، وبعد يومين اخترقت شبكة أحوال الطقس الفيدرالية والتنبؤ بالطقس ما أدى لتوقفها وخروجها عن الخدمة ليومين وهي الشبكة التي تقدم معلومات هامة وحيوية لشركات الطيران و الشحن حول العالم.

المصدر

تعليقات عبر الفيسبوك