الاتحاد الأوروبي يرغب في تقسيم قوقل إلى عدة شركات

قوقل

قوقل شركة ضخمة بالفعل، ولديها مسمار في شتى المجالات، الصوتيات والفيديو، البحث والبريد الإلكتروني، الروبوتات، والسيارات ذاتية القيادة،..الخ. لكن هل هي أكبر مما نتخيّل؟ هذا ما يراه الاتحاد الأوروبي.

يبدو أنهم في الاتحاد الأوروبي يرون أن قوقل أصبحت كبيرة للغاية، لدرجة أنهم يفكرون الآن في مشروع من شأنه أن يعمل على تقسيم قوقل إلى شركات متعددة.

أتى التقرير الجديد من صحيفة فاينانشال تايمز أن ممثلي ألمانيا في الاتحاد يرغبون في التصويت من أجل هذا القرار. لكن هل هذا التصويت من شأنه أن يؤثر على قوقل؟

في البداية، ليس له قيمة؛ فالاتحاد الأوروبي لا يملك بالفعل أي قوة رسمية لتقسيم قوقل إلى شركات صغيرة، على الرغم أنه إذا كانت نتيجة التصويت نحو هذا القرار، لا شك أن ذلك سيؤثر على عملاقة البحث من خلال التشريعات القائمة في أوروبا.

وبالنظر إلى أن الاتحاد لديه قدرًا كبيرًا من السلطة، خاصة عندما قام بالضغط على شركات مثل قوقل لتغيير بعض المسميات في متجرها، وفرض غرامة مالية ضد مايكروسوفت لاحتكار يتعلّق بإنترنت إكسبلورر؛ فإننا نتوقع وجود تغييرات جذرية في مستقبل قوقل، أولها هو فصل محرك بحث قوقل عن بقية أنشطتها.

بالنسبة لقوقل، فإن هذه الأنباء تعتبر غير سارة على الإطلاق، أظن أن مسؤوليها الآن لديهم شعور بالغضب مع حالة من الهرج، لكن هل هناك خطوة غير متوقعة ستقوم بها قوقل للدفاع عن مستقبلها؟ هذا ما نترقّب معرفته. تابعوا معنا في عالم التقنية أحداث هذه القضية الشيّقة.

المصدر: Android Central عبر Financial Times


تعليقات عبر الفيسبوك