الإمارات تمثل 55٪ من إجمالي سوق التجارة الإلكترونية في دول مجلس التعاون الخليجي

To match Analysis DUBAI/EMIRATIS

أعلن الموقع الإلكتروني “شوب جو” ShopGo – إحدى المنصات الرائدة في مجال توفير حلول التجارة الإلكترونية في منطقة الشرق الأوسط- أن التجارة الإلكترونية تشهد حالة من الازدهار في منطقة الشرق الأوسط ولاسيما في دولة الإمارات العربية المتحدة، حيث سجلت السوق فيها نمواً بنسبة 300% خلال العامين 2013 و2014. وجاءت هذه التصريحات على لسان السيد مهند غشيم الرئيس التنفيذي للشركة، وذلك خلال ورشة عمل أقيمت في دبي.

وقال مهند أن قيمة قطاع التجارة الإلكترونية في دولة الإمارات العربية المتحدة في الوقت الحالي تصل إلى 2.5 مليار دولار تقريباً، أي ما يمثل 55% من إجمالي سوق التجارة الإلكترونية على مستوى دول مجلس التعاون الخليجي.

كانت “شوب جو” ShopGo قد استضافت في الآونة الأخيرة ورشة عمل في دبي، بهدف مناقشة فرص التجارة الإلكترونية في منطقة الشرق الأوسط ودعم رواد الأعمال والشركات الناشئة والأطراف الأخرى من المتخصصين الذين يبدون طموحاً إزاء التجارة الإلكترونية، من خلال التحديات الكامنة في إنشاء وإدارة متاجر إلكترونية على شبكة الإنترنت.

وناقشت ورشة العمل كافة الخطوات المتعلقة بهذه العملية، بدءاً من إنشاء متجر على شبكة الإنترنت وحتى الترويج لأساسيات الخدمات اللوجستية وطرق الدفع. وقدمت الورشة للحضور الفرصة للاستماع من الشركات الناجحة والتعلم من المعارف والخبرات التي اكتسبتها في هذا المجال، إلى جانب دراسات الحالة وأفضل الممارسات ذات الصلة بإدارة هذه المتاجر.

كما قال السيد مهند في معرض حديثه خلال ورشة العمل “بات الناس يدركون الإمكانات الهائلة التي تشتمل عليها التجارة الإلكترونية، كما أنها تكتسب تدريجياً مستوى أفضل من الفهم لاحتياجات الأعمال. إننا نستخدم مثل هذه الورش لتزويد تلك الأطراف التي تبدي اهتماماً إزاء هذه الصناعة والمشاريع المحتملة بالمعلومات والأدوات الصحيحة اللازمة لوضع أفكارهم العظيمة موضع التنفيذ”.

وأضاف السيد مهند “إن إنشاء المتجر المناسب يعتبر مهماً للغاية، لكن الترويج يأتي على نفس القدر من الأهمية بالنسبة إلى الشركات. ومن بين النصائح المهمة التي يمكننا تقديمها إلى كبار عملائنا بشكل دائم هو ألا ينسوا ادخار جانب من ميزانياتهم من أجل التسويق الرقمي، وذلك من أجل زيادة الوعي والمبيعات في متاجرهم على شبكة الإنترنت”.

خلال ورشة العمل، تم تقديم عرض حي للتعريف بمبادرة “إيزي ستور” EZStore، وهي مبادرة تم إطلاقها من قبل اللاعبين الرئيسيين في مجال التجارة الإلكترونية على مستوى المنطقة، وهم “شوب جو” و “أرامكس” و “جوجل” و “باي بال”، وذلك من أجل التسهيل على الشركات وتجار التجزئة على الإنتقال إلى السوق الإلكتروني. وتوفر المبادرة حلول تسويق متكاملة من خلال منصة إلكترونية واحدة تضم خيارات الدفع والتسويق والخدمات اللوجستية.

وقال السيد غشيم معلقاً عن المبادرة “تعمل مبادرة “إيزي ستور” EZStore على الحد من العمليات والمخاطر المتعلقة بإنشاء متجر على الإنترنت. لقد قمنا بالتفكير في كافة جوانب العمليات التجارية، وقمنا بتوفير حل يتم من خلاله توفير المنصة وخدمة الشحن ومزود خدمة الدفع والتسويق الرقمي للتاجر بسعر مناسب. إن البيئة السهلة والدعم الإداري يوفران الحل الأمثل للشركات الصغيرة والمتوسطة والشركات المبتدئة التي تشكل معاً 93% من قاعدة العملاء الحالية لدينا، بواقع 53% و 40% على التوالي”.

أتيحت الفرصة للحضور خلال ورشة العمل معرفة المزيد عن المبادرة، فضلاً عن العروض والمزايا والحلول اللوجستية في منطقة الشرق الأوسط، إضافة إلى الرؤى المعمقة من ممثلي شركات “أرامكس” و”جوجل” و”باي بال”.


تعليقات عبر الفيسبوك