سامسونج تنوي تقليل هواتفها الذكية بنسبة تصل 30 بالمئة

samsung

خرج عدّة تقارير اليوم مصدرها صحيفة وول ستريت تُشير إلى خطط سامسونج بتقليل نسبة هواتفها الذكية خلال العام القادم (2015)، وطبقًا لمصدر الكوري فإنّ سامسونج تهدف لاستقطاع نسبة تتراوح بين 25 إلى 30 بالمئة من هواتفها الذكية وخاصةً هواتف القطاع المتوسط والمُنخفض.

للقيام بذلك ستحتاج سامسونج إلى توحيد المكونات الداخلية لهواتف الفئتين المتوسطة والمنخفضة، أو بمعنى آخر ستبدأ الشركة بإطلاق هواتف هاتين الفئتين بمواصفات متشابهة إلى حد كبير. هذا وتعتمد سامسونج في استحواذها السوقي على تنوع خيارات الهواتف الذكية التي تُقدّمها الشركة، ومع السياسة الجديدة للشركة أتوقع أن تبدأ بخسارة الهيمنة على السوق، خاصةً مع دخولها في منافسة شرسة مع الشركات الصينية من أمثال شيومي ولينوفو بعد إتمام الأخيرة استحواذها على موتورولا.

هذا ولم تُعلن سامسونج بعد عن الموديلات التي ستقوم بإيقاف إنتاجها وإخراجها من الخدمة، والمتوقع أن تكون الموديلات ذات المبيعات الضعيفة. وستُركز سامسونج بشكل أكبر على أسواق بعينها، مثل السوق الصيني الضخم الذي تُسيطر عليه شيومي حاليًا.

ظهرت مؤشرات استراتيجية سامسونج الجديدة بالتركيز على الكيف بدلًا من الكم عندما أطلقت فئة Galaxy A التي تتكون من ثلاثة هواتف ذات جودة تصنيع جيدة وتصميم معدني بالكامل. لكن هل ستستطيع الشركة النجاح في ظل استراتيجيتها الجديدة؟ أم ستفقد هيمنتها على السوق؟ هذا هو السؤال الذي ننتظر إجابته.

المصدر

  • Omar Rinchi

    سامسونج في الاتجاه الخاطئ

تعليقات عبر الفيسبوك