الحكومة الروسية تناقش ممثّلو تويتر وفيس بوك حول قوانينهم الجديدة

روسيا

تعمل وكالة الحكومة الروسية حاليًا من أجل فرض قيود جديدة على شبكة الإنترنت، وبالتالي، فقد استعانت بشركتي تويتر وفيس بوك لمناقشة القوانين الجديدة التي يُجرَى تشكيلها حاليًا.

وفقًا للمتحدث باسم الحكومة الروسية، أنه سبق وأن أكّد تلك الاجتماعات المقررة، حيث ستجعل القوانين الجديدة أنه من الملزم للمدونين تسجيل أنفسهم مع الحكومة أولًا، فضلًا عن بيانات الإنترنت التي سيتم تخزينها.

وقال نو ويكسلر – المتحدث باسم تويتر في قطاع السياسات العامة- إنه “تمت مناقشة وجود رحلة محتملة إلى روسيا للتحدث مع الحكومة الروسية”. في حين فضّلت شركة فيس بوك بالتزام الصمت بشأن هذه المسألة.

يبدو لنا أن الأمر خرج من إطار الاختيار لشركات التكنولوجيا في روسيا، حيث سيتم حظر الآيباد والآيفون ابتداءً من 1 يناير 2015، كما أنه باسم “مكافحة الإرهاب” هناك قوانين أخرى تجعل من أمثال سكايب، وجيميل، وفيس بوك، أمورًا غير قانونية.

لن أتساءل كيف يبدو الأمر لدى المستخدم الروسي بعد كل هذه التطورات. لكن دعنا منه، إذا كان يقيم أحدكم في روسيا، تُرَى ما هي وجهة نظركم في مجريات الأمور هناك؟

المصدر: WSJ


تعليقات عبر الفيسبوك