دراسة تؤكد: الآيفون يتسبب في ارتفاع نسبة إصابات الأطفال

الأطفال

في حين أننا لا نعيش في بيئة مليئة بالموتى الأحياء في كل مكان، لكن هذا لا يعني عدم وجود أشباههم من حولنا. فقط ألقوا نظرة في المرة القادمة على من حولكم عندما تكونون بأحد الطرق المزدحمة، أو بانتظار مرور إحدى الإشارات.

كم من الناس يمشون وعيونهم ملتصقة بهواتفهم؟ جيد، أنتم تعرفون الإجابة، لكن يبدو أن هذه العادة قد وصلت أيضًا إلى الأطفال، ومن خلال الدراسة التي قام بها كريج بالسون – طالب الدراسات العليا في جامعة ييل- حدد أن الآيفون هو أكثر من يتسبب في زيادة إصابات الأطفال التي تتراوح أعمارهم بين خمس سنوات وأقل من ذلك، بنسبة قدرها 10%.

وتربط الدراسة الجديدة بين الآيفون مع نمو شبكة AT&T واستخدام شبكات الجيل الثالث في المدن الجديدة، وشكّل بالسون علاقة سببين تجمع بين هاتف أبل الذكي الذي يحظى بشعبية كبيرة مع زيادة وقوع إصابات للأطفال.

أبرز أسباب هذه الزيادة الكبيرة من الإصابات لدى الأطفال الصغار أنهم بحاجة مكثفة إلى الإشراف الكامل من الآباء والأمهات وأولياء الأمور. وعلى ما يبدو، فإن الآباء يكونون أكثر انشغالًا في أعمالهم اليومية دون إعطاء الاهتمام الكامل لأطفالهم الذين يستخدمون هواتفهم الذكية، وبالتالي لا يتمكنون من اكتشاف الأخطار المُحتملة مُسبقًا.

ما رأيكم في هذه الدراسة؟ ربما ليس الآيفون وحده هو السبب الرئيسي لإصابات الأطفال، بل كافة الأجهزة المحمولة.

المصدر: Vox


  • makki

    تعال اعلمك الدراسه حقتك

  • makki

    احترمو عقول البشر

  • Omar Rinchi

    طيب بس كيف تكون الإصابات؟

تعليقات عبر الفيسبوك