رئيس لجنة الاتصالات الفيدرالية يختلف مع أوباما حول حيادية الإنترنت

رئيس لجنة الاتصالات الفيدرالية

كما ذكرنا في الأمس القريب، عندما قام الرئيس أوباما بإصدار بيان حثَّ فيه لجنة الاتصالات الفيدرالية FCC بحماية حيادية الإنترنت. وكانت التكهنات من هنا وهناك تشير إلى أن توم ويلر – رئيس لجنة الاتصالات الفيدرالية- سيرضخ لمطالب أوباما، خاصة أنه هو من قام بتعيينه.

لكن ما اتضح بعد ذلك أن لجنة الاتصالات الفيدرالية قد لا تتفق مع بيان أوباما. ووفقًا لتقرير وَرَدَ في واشنطن بوست، قال ويلر لمجموعة من رجال الأعمال إنه يُمكن التفكير في الأمر بحيث التحرك في اتجاه مختلف، ومعنى “مختلف” ها هنا أي يختلف عما يأمله أوباما مما ذكره في البيان.

ونُقِلَ عن ويلر أنه قال “إننا وكالة مُستَقِلّة”. وبدلًا من مجرد الاستسلام لاقتراح أوباما، قال ويلر إنه بدلًا من ذلك سيبحث عن أرض محايدة. وقال “ما تُريده هو ما يُريده الجميع أيضًا: إنترنت مفتوح، ولا يؤثّر على عملك”.

مما لا يثير دهشتنا أن هناك العديد من الذين الشركات والجهات ستتضرر من تطبيق حيادية الإنترنت؛ لأن ذلك سيعني أن الجميع سيُعامل بعدلٍ وإنصاف.

المصدر: Washington Post عبر Engadget


تعليقات عبر الفيسبوك