سامسونج تتهم اختبارات أداء إنفيديا بتضليل المُستخدمين

nvidia-sheild-tablet

منذ شهرين تقريبًا رفعت إنفيديا دعوى قضائية تتهم فيها كلًا من سامسونج وكوالكوم بانتهاك براءات اختراع تخص تقنياتها في معالجة البيانات، وكانت وقتها المرة الأولى التي تقوم فيها الشركة برفع دعوى قضائية في تاريخها الذي يبلغ 21 عام. لكن يبدو أنّها أخطأت عندما فعلت ذلك ضد سامسونج التي اعتادت على دخول المحاكم عبر تاريخ إنتاجها للهواتف الذكية ومنافسة أبل المباشرة.

فقد ردت سامسونج الصفعة ورفعت دعوى قضائية هي الأخرى تتهم فيها إنفيديا بانتهاك 6 براءات اختراعات تخص الأولى بالإضافة إلى تضليل المستهلكين لشراء لوحي Shield Tablet باستخدام اختبارات الأداء خاصتها، فطبقًا لدعوى سامسونج، تحاول إنفيديا تضليل المستهلك بادعاء أنّ مُعالج Tegra K1 الموجود على جهازها اللوحي أقوى من معالج إكسينوس 5433 الموجود في جهاز سامسونج جالكسي نوت 4، في الوقت الذي تُثبت فيها اختبارات الأداء الأخرى عكس ذلك تمامًا.

من جانبها أشارت إنفيديا أنّها ترفض هذه الاتهامات بتضليل المستهلك لشراء لوحي شيلد، ولكنّها ستفحص هذه الشكوى، وتُصّر الشركة على أنّ كلا الجهازين (جالكسي نوت 4 ولوحي شيلد) وقت الخضوع لاختبارات الأداء كانا بدون أي تعديل – في إشارة إلى حيادية اختبارات الأداء من إنفيديا.

الطريف في الأمر أنّ سامسونج نفسها تعرضت للانتقاد أكثر من مرة بسبب استخدامها طُرقًا خفية تتلاعب باختبارات الأداء لتُعطي أجهزتها تقييمًا أعلى من الأجهزة الأخرى، وهو ما كُشف للمجتمع التقني أكثر من مرة، لكنها إن نجحت هذه المرة في إثبات تلاعب إنفيديا ستكون ضربة قاصمة لشركة المُعالجات والرسوميات.

عبرالمصدر

تعليقات عبر الفيسبوك