كاسبرسكي تكتشف مجموعة قراصنة يسرقون أسرار تجارية من الفنادق

business-travel-hotel

اكتشف باحثون في شركة كاسبرسكي للأمن والحماية مجموعة من القراصنة المحترفين يقومون بسرقة أسرار تجارية عبر اختراق الشبكات اللاسلكية في الفنادق.

وتستهدف المجموعة الجديدة التي يطلق عليها لقب Darkhotel المدراء التنفيذيين و غيرهم من المدراء ذوي المناصب العالية في الشركات النشطة في آسيا تحديداً والذين يعملون في عدة صناعات من بينها الإلكترونيات والاستثمار والدوائية والتجميل والسيارات والدفاع وغيرها.

ويبدأ القراصنة بالسيطرة على الشبكة اللاسلكية الداخلية ما يتيح لهم إمكانية تنفيذ هجمات اسلوب الرجل في المنتصف man-in-the-middle attack. وبعدها يرسلون للضحية تحديث وهمي لبعض البرامج لتبدو وكأنها تحديثات من شركات موثوقة مثل أدوبي و قوقل و ويندوز.

وبعد تنزيل التحديث الوهمي الخبيث يتم تنزيل برمجيات جمع كلمات المرور وبرمجيات مراقبة الكلمات التي تتم طباعتها على لوحة المفاتيح ومتابعة كل تحركات الضحية. ولا يقف المخترقين هنا بل ما أن يتمكنوا من الدخول إلى أجهزة الضحايا حتى يقومون بحذف كل البرمجيات التي قاموا بتنزيلها لمسح أي أثر لهم.

ولاتزال الكثير من التفاصيل مجهولة عن هذه المجموعة سوى أنها كبيرة العدد وممولة ومنظمة بشكل جيد. وتقوم بالتعرف أولاً على رقم غرفة الضحية و الأسم الكامل لها و الفترة التي ينوي قضائها في الفندق وبعدها تقرر البدء بتنفيذ المهمة.

وحسب باحثي كاسبرسكي فإن هذه القرصنة أعقد من عمليات الاختراق التقليدية. حيث أنها تنطوي على كفاءة في العمل و إمكانيات رياضية وفك تشفير عالية. ويرجح البعض أن تكون هذه المجموعة من طرف حكومة معينة وليست مجموعة تابعة لشركة أو أفراد هواة من تلقاء أنفسهم.

المصدر

تعليقات عبر الفيسبوك