إل جي تُخطط لهاتف قابل للإنثناء في 2015

LG-SmartPhone_Roadmap

في هدوء وبعيدًا عن الضوضاء التقنية حول أبل وسامسونج قامت إل جي بنشر خططها المُستقبلية للسنوات الثلاث القادمة من 2015 وحتى 2017، وهي مُثيرة للاهتمام بالفعل.

الشركة الكورية تنوي الخروج عن المألوف في شاشات هواتفها الذكية خلال الأعوام الثلاث القادمة، بعد أن بدأتها في 2013 بتقديم هاتف بشاشة مُنحنية، قبل أن تُقدّم ساعة LG G Watch R بشاشة دائرية هذا العام. وخطة الشركة للعام القادم (2015) إطلاق هاتف بشاشة قابلة للانثناء.

تنوي إل جي الاعتماد على شاشات OLED البلاستيكية للوصول إلى هدفها بالتحكُّم في شاشات هواتفها الذكية في المستقبل وتطويعها لتناسب خطط الشركة في تقديم هاتف قابل للانثناء. وكانت الشركة قد بدأت بالاعتماد على هذه الشاشات في ساعة LG G Watch R، ويبدو أنّها كانت تُجرّب التقنية الجديدة قبل استخدامها على هواتفها الذكية في 2015.

بالنظر إلى مُعطيات إل جي، هُناك نسبة ضئيلة بأن يكون هاتفها الرائد للعام القادم – متوقع أن يكون LG G4 – بشاشة قابلة للإنثناء، لكنّ النسبة الأكبر تذهب إلى هاتف آخر تُطلقه الشركة بجانب هاتفها الرائد.

وتنوي الشركة تطوير شاشات هواتفها الذكية لتصل إلى هاتف قابل للطي في 2016، ثم هاتف بشاشة قابلة للدحرجة في 2017! وقد رأينا بالفعل نماذج تجريبية لهاتف لوحي قابل للطي يتحول من جهاز لوحي إلى هاتف ذكي بكل سهولة!

المصدر

تعليقات عبر الفيسبوك