فيروس WireLurker يستهدف أجهزة ماك وiOS

WireLurker

إذا تعلّق الأمر في الاختيار بين منصة ماك OS X وويندوز، فإن محبي الماك يميلون إلى حقيقة أن المشاكل الأمنية في OS X أقل بكثير من غيرها، كما أنهم في مأمن من الفيروسات مما لا يدعو للقلق. حسنًا، دعوني أخبركم أن الأمر لم يَعُدْ ورديًّا كما تتصوَّرُون!

تم اكتشاف وجود فيروس جديد في الصين قادرًا على الانتقال إلى مستخدمي الآيفون والآيباد عبر أجهزة ماك التي تعمل بأنظمة تشغيل OS X، سواء كانت من فئة سطح المكتب أو الكمبيوترات الدفترية.

وفقًا لما ذكرته شبكات بال ألتو، فإن الفيروس الجديد يستطيع الولوج إلى أكثر من جهاز iOS عند استخدام كابل USB على نظام ماك. وبالتالي، فإنه ليس من الغريب أنهم قاموا بتسمية الفيروس باسم WireLurker، مما يوحي بانتقاله عبر الكابل والأسلاك.

ويقوم WireLurker بترقُّبِ أي جهاز iOS يتصل بكابل USB مع كمبيوتر ماك المصاب بالفيروس، وعند الربط بينهما، ينتقل WireLurker فورًا إلى الجهاز المحمول – آيفون، أو آيباد، أو حتى آيبود- ومن ثمّ يتم تثبيت البرمجيات الخبيثة على الجهاز.

في حين أن هذا النوع من التهديدات ليس جديدًا، إلا أنه المرة الأولى نرى فيها استهدافًا عامًا لأجهزة أبل، فهل ستبدأ أبل باتخاذ خطوة جادة نحو ذلك، أم أنه نذير يوحي بانتهاء أسطورة الحماية الأمنية لدى أبل؟ ننتظر آراءكم في التعليقات.

المصدر: venturebeat


تعليقات عبر الفيسبوك