مايكروسوفت تُغلق قسم أبحاث وتطوير Xbox في الصين

خلال الجولة الثالثة من تسريح الموظفين التي أعلنت عنها مايكروسوفت منذ أيام، أنهت الشركة عقود 3000 موظف في مقرات الشركة حول العالم، حتى أنّها أغلقت Xbox Entertainment Studio بالكامل وتم الاستغناء عن الموظفين الكبار فيه.

طبقًا لتقارير خرجت من الصين مؤخرًا فإنّ مايكروسوفت قد استغنت أيضًا عن خدمات أكثر من 80 موظف في مقر التطوير والأبحاث الخاص بالإكس بوكس هناك تمهيدًا لإغلاقه تمامًا، وكانت مايكروسوفت دشنت مركز أبحاث وتطوير الإكس بوكس في الصين في 2005 للتركيز على تطوير الإكس بوكس وتطوير عمليات التصنيع. المؤسف أنّ الاستغناء –طرد- عن هؤلاء الموظفين جاء بدون أي تنبيه مُسبق.

طبقًا لأحد الموظفين الذي رفض الإفصاح عن هويته، فإنّ مايكروسوفت لم تُنبّه أيًّا من الموظفين لهذا القرار، وأنّ الشركة عقدت اجتماع مُفاجئ مع الموظفين يوم الجمعة أطلعتهم فيه على القرار بإغلاق الفرع ونقل أعماله إلى الولايات المتحدة. وبعد هذا الاجتماع مُباشرةً بدأ مسئول الموارد البشرية بالحديث مع الموظفين وعرض عليهم تعويض قدره 2,560 دولار بالإضافة لراتب شهر، وهو ما رفضه أغلب الموظفين.

جدير بالذكر أنّ أكثر من 60 بالمئة من موظفي الفرع كانوا يعملون بالوكالة، وتم توقيع عقودهم عبر شركة طرف ثالث. وينص القانون الصيني للعمل بالوكالة أنّه في حالة تسريح الموظفين بدون تنبيه مُسبق (شهر مُسبق على الأقل) سيكون على الشركة دفع قيمة شهر من مُرتب الموظف مضروبًا في عدد الأعوام التي خدمها في هذه الشركة، بالإضافة إلى شهرين إضافيين.

جاء الإعلان عن تسريح الموظفين في الصين عبر نائب الرئيس والمُدير العام للإكس بوكس، وقال في الإعلان أنّه لأسباب تُجارية قررت مايكروسوفت إغلاق مركز أبحاث وتطوير الإكس بوكس في الصين وإعادته إلى الولايات المتحدة مرة أخرى.

المصدر

تعليقات عبر الفيسبوك