ظهور هاتف آيفون 6 بلس سعة 32 جيجابايت في الصين

أحد المآخذ على أبل في سياستها مع الأجهزة الجديدة هو بقاء أول فئة من أجهزتها بسعة 16 جيجابايت في الوقت الذي تبلغ فيه سعة الفئة الثانية 64 جيجابايت، فقد كان الأولى أن تكون أول فئة بسعة 32 جيجابايت حتى تتحمل نظام التشغيل والملفات الكثيرة التي سيقوم المستهلك باستخدامها طوال امتلاكه للجهاز.

لكن على مايبدو فإنّ أبل أنتجت أجهزة تحمل سعة 32 جيجابايت بالفعل، بعدما ظهرت صورة لهاتف آيفون 6 بلس في أحد متاجر أبل في الصين يحمل سعة 32 جيجابايت، المثير للجدل أنّ الهاتف معروض لزوار المتجر لتجربته، كما أنّه متوفر للشراء عبر قنوات مُحددة. وليس آيفون 6 وحده الذي يتوفر بسعة 32 جيجابايت، فطبقًا للمصدر، يُمكن الحصول أيضًا على أجهزة آيفون6 وآيباد آير 2 بسعة 32 جيجابايت عبر نفس القنوات التي لا نعرف عنها أي شئ!

iphone-6-plus-32-gb

هل أنتجت أبل منتجاتها بسعة 32 جيجابايت عن عمد؟ ولماذا ظهر في الصين تحديدًا؟ هل يُمكن أن تُطلق الشركة منتجاتها لهذا العام بسعة 32 جيجابايت على أن تكون حصرية في الصين فقط؟ كلها أسئلة هامة يجب أن تقوم أبل بالإجابة عنها. شخصيًا أرى أنّ اختيار أبل سعات 16 جيجابايت و64 جيجابايت هو قرار تسويقي اقتصادي بحت، لزيادة مبيعات الفئة الثانية ذات السعة الأكبر، فلو كانت أول سعة تبدأ من 32 جيجابايت لم يكن المستخدم ليحتاج السعة الأكبر مثلما هو الحال الآن.

عبرالمصدر

  • هادي

    حجم مش سعة استاذ بكري

  • يزيد

    ليش ماتكتبون عن انتصار ابل على سامسونج بالصين ؟ ولا بس مع سامسونج انتم ؟

تعليقات عبر الفيسبوك