الشبكة الاجتماعية Ello تتحول إلى مؤسسة للنفع العام

Ello

ظهرت منذ فترة شبكة اجتماعية جديدة تهتم بمفهوم خصوصية المستخدم وراحته في التصفح، خرجت هذه الشبكة باسم Ello التي بالرغم من كونها لم تفتح التسجيل للجميع بعد وتعتمد على نظام الدعوات، إلّا أنّها تنمو بمعدل سريع جدًا وخاصةً بعد تسليط أضواء الإعلام عليها، حتى وصلت عدد الدعوات التي يتلقاها الموقع حوالي 45,000 دعوة في الساعة الواحدة.

المثير للاهتمام في الشبكة الاجتماعية Ello أنّ مؤسسيها وعدوا أكثر من مرة بأنّهم لن يعرضوا إعلانات على الشبكة في أي وقت في المستقبل وستبقى تُركز على المحتوى الخاص بالمستخدمين فقط، ولتأكيد هذه السياسة قامت الشبكة مؤخرًا بإضافة نقطة إلى ميثاقها تنص على أنّها مؤسسة للنفع العام لضمان عدم ضغط المستثمرين على الإدارة لعرض الإعلانات على الشبكة في المستقبل.

وكانت Ello قد حصلت على 5.5 مليون دولار على هيئة سلسلة من الاستثمارات من عدّة مستثمرين في وادي السيليكون، وبعد الاستثمار الأخير أشار رئيس Ello إلى أنّ هذه الأموال ستساعد الشركة على أخذ الوقت اللازم للعمل على الشبكة الاجتماعية وإضافة المميزات والتحسينات إليها، بدلًا من البحث عن طريقة لجلب المال.

بدأت Ello في جذب انتباه الإعلام التقني منذ فترة بفضل مفهومها الذي يختلف عن فيسبوك، فأنت لا تحتاج إلى التسجيل باسمك الحقيقي على الشبكة حفاظًا على خصوصيتك، كما أنّ مؤسسي الشركة وعدوا بعدم عرض إعلانات عليها في الوقت الذي يعتمد فيه فيسبوك على الإعلانات كمصدر أول للربح. تُرى هل ستنجح شبكة Ello حقًا في منافسة فيسبوك مثلما يتنبأ البعض؟ أم أنّها مجرد فقاعة أخرى ستنفجر قريبًا؟

المصدر

تعليقات عبر الفيسبوك