شُحنات كروم بوك تزيد 67% في الربع الثاني من 2014

منذ فترة وأنا أفكّر بشراء واحد من الحواسيب المحمولة التي تعمل بنظام الكروم “كروم بوك” فهي عملية ومنخفضة التكلفة ويمكنها أداء الكثير من الوظائف إذا كنت تملك اتصال إنترنت جيد. ويبدو أنني لست وحدي من يفكر بهذه الطريقة، فطبقًا لتقرير من  API Research ارتفعت شحنات حواسيب كروم بوك حول العالم بنسبة 67 بالمئة خلال الربع المالي الثاني من هذا العام مقارنة بالربع الأول، مع توقعات بأن تبلغ عدد شحنات كروم بوك في 2014 ضعف ما تم شحنه في 2013.

عندما خرجت أجهزة كروم بوك لأول مرة تشكك الكثير من المحللين في إمكانية نجاح مفهوم حاسوب محمول يحتاج اتصال إنترنت كي يعمل بطاقته الكاملة، لكنّ قوقل ظلت وراء المشروع وأثبتت نجاحه في الوقت الذي تُعاني فيه صناعة الحواسيب المحمولة التي تعمل بنظام ويندوز من التقلّص.

ويأتي نجاح حواسيب كروم بوك بفضل دعم النظام للعديد من تطبيقات الويب المفيدة التي تجعل منه مثاليًا في كثير من حالات الاستخدام، فتجد أغلب طلاب التعليم الابتدائي في الولايات المتحدة يملكون كروم بوك، كما أصبحت أغلب الشركات تعتمد على حواسيب كروم بوك في تسيير أعمال الموظفين، بفضل التكلفة المنخفضة للجهاز التي تخفض من التكلفة الكلية على الشركات، ويكفي أن تعلم أنّ نسبة 75 بالمئة من مبيعات كروم بوك في آسيا وغرب أوروبا كانت للأعمال.

chromebook-sales-by-region

الولايات المتحدة هي أكثر الدول المستخدمة لحواسيب كروم بوك طبقًا لشركة ABI Research، وتملك أمريكا الشمالية وحدها نسبة 78 بالمئة من سوق حواسيب كروم بوك في 2014. ومن المتوقع أن تنخفض هذه النسبة بحلول عام 2019 تزامنًا مع الزيادة في نسبة استخدام كروم بوك في أسواق آسيا وغرب أوروبا. وتُسيطر شركة آيسر التايوانية على النسبة الأكبر من مبيعات كروم بوك بنسبة 37 بالمئة خلال الربع الثاني.

في رأي يُعتبر حاسوب كروم بوك خيار جيد منخفض التكلفة للطلاب أو للعاملين في الوظائف التي تتطلب اتصالاً بالإنترنت، فبدلًا من شراء حاسوب محمول يتكلف 600 – 1000 دولار للدراسة أو للأعمال التي تعتمد على حزمة الأوفيس، يُمكنك شراء حاسوب كروم بوك بسعر يبدأ من 249 دولار واستغلال مميزات الويب وقوقل درايف.

المصدر

تعليقات عبر الفيسبوك