كيف ساعد موقع خمسات المرأة العربية على العمل من المنزل وعبر الإنترنت؟

arab-business-woman-795x413

في ظل الظروف الصعبة التي تواجهها المرأة من تقاليد وقيود إجتماعية بحكم مسؤليتها ودورها الكبير في الأسرة كيف تتمكن الكثير من السيدات في أن ينجحن ويجدن العمل المناسب لهن ويحققن طموحهن في التغلب على تلك الظروف والصعوبات؟ الكثير من السيدات وجدن أن الحل الأمثل لتلك المعادلة الصعبة من خلال العمل الحر عبر الإنترنت الذي أتاح لهن فرصة عظيمة لإثبات كفائتهن في الكثير من المجالات والتي كان من الصعب عليهن أن ينجحن فيها من خلال العمل في الشركات.




واليوم نتطرق إلى قصص نجاح فتيات وسيدات هزموا الصعوبات وأزالوا كل العواقب والحواجز من خلال تقديمهن للخدمات في موقع خمسات

حنان جمعة من مصر تروي لنا قصتها وتقول

أعمل في مجال التسويق الإلكتروني وكتابة المقالات والترجمة في موقع خمسات منذ سنة تقريباً. بداية معرفتي بالموقع كانت من خلال عملي كمُحاضرة للتسويق الإلكتروني حيث عرفته من خلال بحث كنت أُجريه عن مواقع تقديم الخدمات المصغرة في الوطن العربي ولفت الموقع إنتباهي فقمت بالتسجيل فيه ولكن لم أبدأ باستخدامه على الفور لإنشغالي الدائم بعملي.

ومنذ عام تقريباً مرض والدي وأضطررت لترك عملي الدائم، فتذكرت حينها أنني كنت قد سجلت في خمسات وبدأت من حينها عرض الخدمات التي أنا بالفعل ماهرة فيها وأجيدها على الموقع ومنذ ذلك الوقت وأنا أعمل من المنزل وأقوم بتقديم المزيد من الخدمات كل يوم وأصبح عملي في موقع خمسات هو عملي الأساسي ولم أفكر يوماً في العودة لعملي السابق بالرغم من تغير الظروف لأن الموقع ساعدني في إبراز مواهبي والقيام بالعمل الذي أنا أحترفه ومقتنعة به بالفعل، ففيما سبق كنت أعمل في شركة ويُطلب مني القيام بتنفيذ مشاريع قد لا أكون مقتنعة بها ولكنني كنت أضطر لتنفيذها بحُكم قيود العمل، ولكن منذ بدأت في تقديم الخدمات على خمسات وأنا أقوم بالشيء الذي أنا فعلاً مقتنعه به وأجيده.

وتنصح حنان مقدمي الخدمات من المنضمين حديثاً لخمسات بأن يقوموا بالتفاعل في المجتمع في بداية عملهم على الموقع والبحث في الطلبات الغير موجودة فهذا سيجعلهم مميزين في الموقع لتقديمهم لخدمات غير متوفرة من قبل مقدمي الخدمات الآخرين، وأيضاً ألا يقوموا بتقديم الخدمات التي لا يحترفونها حتي لا يفقدوا سمعتهم ويضروا بنفسهم وبالعميل، وأخيراً أهم شيء تنصحهم به هو التعامل بأسلوب لبق ومحترم جداً مع العميل والإلتزام بموعد تسليم الخدمات المطلوبة فذلك يجعل العميل يطلب الخدمات باستمرار ويصبح عميل دائم.

أما أم الزبير ” خديجة حميتان ” من المغرب فتقول:

أعمل في مجال تصميم المواقع، وتصميم الشعارات، وتصميم الأيقونات في موقع خمسات منذ سنة. تخصصي في الدراسة هو البرمجة ولكني أحب أكثر وأجيد تصميم المواقع والشعارات، وكنت أعمل في شركة وكان العمل الذي يطلب مني هو البرمجة بحكم تخصصي الدراسي فشعرت بالضيق لعدم تمكني من القيام بالعمل الذي أحبه وأتقنه أكثر.

وأثناء تصفحي لإحدى المدونات وجدت إعلان فيديو عن خمسات يشرح كيفية التسجيل في الموقع وإمكانية الربح من خلال العمل عبر الإنترنت فتحمست جداً للفكرة لأنني أخيراً سأتمكن من القيام بالعمل الذي أحبه، وبالفعل إتخذت القرار واستقلت من عملي وبدأت في تقديم الخدمات على الموقع الذي ساعدني على إبراز مهاراتي والقيام بالأعمال التي أجيدها. أما عن كيفية ممارستي للعمل فأنا أمارس العمل من غرفتي الخاصة، وأحاول تخصيص ساعات معينة للقيام بالعمل حتى تتسنى لى الفرصة في قضاء الوقت مع العائلة وزيارة الأصدقاء.

وأنا مؤمنة جداً بأن الموقع يتيح فرص كثيرة للنساء لكي يقدموا خدمات مختلفة ومتنوعة يجيدونها لأن ليست كل تلك الخدمات مطلوبة في سوق العمل في الشركات وهذا أتاح لهن الفرصة لتحقيق طموحهن والربح من خلال العمل عبر الإنترنت.وتنصح أم الزبير المستخدمين الجدد في خمسات بالصبر والتفاؤل، وأن يهتموا بوضع صورة جيدة ووصف واضح للخدمات التي يقدموها، وأن يتواجدوا بشكل يومي حتى لو لم يبيعوا أي خدمة بعد لأن المشتري عندما يختار بائع سوف يختار من له تواجد يومي على الموقع، وأن يقوموا بالتفاعل على المجتمع وتقديم الاستشارات، وأخيراً وأهم شيء التعامل بأسلوب لبق مع الآخرين.

وفي لقاءنا مع رغد مجاهد من سوريا وهي طالبة في السنة الثالثة بكلية الطب تقول :

أعمل في مجال تسويق المنتجات وتعديل الصور في موقع خمسات منذ حوالي ستة أشهر. بداية معرفتي به كانت عن طريق صديقتي، كنت أزورها ووجدتها سعيدة جداً لأنها حصلت على أول طلب لخدمة تقدمها في الموقع، فسألتها حوله وما هي طبيعة العمل به؟

فأخبرتني بكل شيء عن الموقع وأعجبت جداً بفكرته وأنشأت حساب لي، وبدأت في وضع الخدمات وبدأت في تقديم الخدمات الغير موجودة بكثرة على الموقع مما جعل هناك طلب كثير على خدماتي. وأنا أحب العمل وتقديم الخدمات على خمسات لأنه ملأ وقت فراغي أثناء الإجازة الدراسية وأثناء تفرغي وعلمني كيف يمكنني أن أستفيد من هواياتي وأحولها لطريقة للربح وأنا أكون سعيدة جداً بالمال الذي أجنيه منه لأني حصلت عليه بمجهودي الخاص وهذا جعلني فخورة جداً بنفسي.

ومن أكثر ما أعجبني بالموقع الجدية والإلتزام والعدل في إعطاء كل شخص حقه، وطبعاً أن الموقع باللغة العربية مما كسر حاجز اللغة أمام الكثيرين. وتنصح رغد المستخدمين الجدد في خمسات بالصبر حتى يتم طلب أول خدماتهم وعدم اليأس،وأن يهتموا بإرضاء العميل لأن هذا هو أهم شيء وألا يقوموا بعرض خدمات ليسوا قادرين على تقديمها.

حتى الآن ربحت حنان من خلال تقديمها للخدمات على موقع خمسات أكثر من 2000$، وربحت أم الزبير ما يقرب من 625$، ورغد مايقرب من 180$. ويعتبرن ما يجنينه من موقع خمسات هو المصدر الأساسي لدخلهن. وأنتِ كم يمكنك أن تربحي من خلال عملك على موقع خمسات؟