تراجع أرباح قوقل وسط التوجه نحو استخدام الأجهزة المحمولة

TMobile-Ads

على الرغم من النمو الكبير في عائداتها إلا أن الأرباح الصافية تسجل تراجعاً مع انخفاض مبيعات الإعلانات نتيجة التوجه الأكبر إلى استخدام الهواتف الذكية، هذا هو بإختصار وضع شركة قوقل المالي للربع الثالث حيث سجلت عائداتها 16,52 مليار دولار بما فيها تكاليف الاستحواذات وهو أعلى بنحو 20% مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي.

لكن بالنظر إلى الأرباح الصافية فقد بلغت في هذا الربع 3,76 مليار دولار ما يعني انخفاض بنحو 3% عن التوقعات ما ادى إلى هبوط سعر سهم الشركة عند اغلاقات جلسة امس.

ومع التوجه الأكبر من المستخدمين للإعتماد على أجهزتهم المحمولة بدلاً من الحواسب، أدى ذلك لإنخفاض إيرادات الشركة من الإعلانات التي تشكل القسم الأكبر من عائداتها الإعلانية. ولطالما كانت قوقل تظهر نتائجها المالية أن عدد النقرات على الإعلانات في ارتفاع إلا أن متوسط سعر النقرة في انخفاض، لكن الوضع الحالي للشركة من حيث النمو جيد جداً في العائدات لكن تراجع أرباح الشركة أمر مقلق.

وكالعادة لاتفصل قوقل في مصادر إيراداتها الإعلانية بشكل واضح، حيث يأمل المستثمرين أن تساعد إيرادات اعلانات يوتيوب وكذلك مبيعات التطبيقات من متجر قوقل بلاي في تحسين ربحية الشركة لكن نعرف حسب آخر التقارير أن آبل تجني من متجر تطبيقاتها أكبر من قوقل على الرغم من أن الأخيرة لديها معدل تحميل أكبر.

وعلى الرغم من أننا لانعرف بالضبط الدخل الذي يساهم فيه يوتيوب للشركة، إلا أن عائدات يوتيوب قد نمت حيث ارتفع العائدات الأخرى بنحو 50% وهي تشمل إضافة لأرباح يوتيوب، مبيعات التطبيقات و الأجهزة والخدمات المقدمة للشركات.

ووظفت قوقل 3 آلاف موظف جديد خلال الربع الماضي وهو أعلى من المعدل المعتاد، كما بدأت بإنشاء مركزي بيانات جديدين يتوقع أن يكون أدت هذه التكاليف إلى خفض نمو الأرباح ويتوقع أن يستمر ذلك في الربع القادم.

المصدر

تعليقات عبر الفيسبوك