قوة نيكسوس 9 تُماثل حاسوب أبل ماك برو 2012

Google-N9_2

أعلنت قوقل منذ أيام أثناء إطلاق أندرويد 5 عن الجهاز اللوحي الرائد للشركة هذا العام نيكسوس 9 من صُنع اتش تي سي التايوانية، بتصميم معدني رائع من الخارج وعتاد داخلي بالغ القوة من الداخل، حيث يخرج لأول مرة مع مُعالج بمعيارية 64-بت من إنفيديا. ومع إنتظارنا إطلاق نيكسوس 9 رسميًا في الثالث من نوفمبر، يبدو أنّ أحد ما استطاع الحصول على وحدة من الجهاز واختبارها عبر معيار الأداء Geekbench.




المُثير هنا ليس حصول المستخدم على نيكسوس 9 قبل إطلاقه، لكنّه التقييم الذي حصل عليه من المعيار وبلغ 1,903 نقطة ليُظهر مدى قوة الجهاز الذي سيكون قادرًا على استعراض رسوميات فائقة ومعالجة البيانات أسرع بنسبة كبيرة من الأجيال السابقة. وكي تُدرك قوة نيكسوس 9 يكفي أن تعرف أن حاسوب أبل ماك برو 2012 حصل على تقييم 1,925 نقطة، وهو حاسوب مُصمم لتحرير الفيديو باحترافية أي يحمل مواصفات ليست بالهينة.

وجدير بالذكر أنّه عند إخضاع الجيل السابق من اللوحي (نيكسوس 10) للاختبار حصل على 879 نقطة فقط، أي بمقارنة بسيطة تبلغ قوة نيكسوس 9 أكثر من ضعف قوة معالجة الجيل السابق من الجهاز.

بالطبع معايير الأداء ليست كل شئ، لكن في حالة معيار Geekbench فنحن نثق بالنتائج التي تخرج منه، حيث يقيس قوة الجهاز عند أداء المهام الثقيلة، كما يقوم باختبار الذاكرة، لتكون النتيجة إظهار قدرة الجهاز قيد الاختبار في معالجة البيانات والعمل تحت ضغط المهام المتعددة.

عبرالمصدر